fbpx
أخبار

الجعفري: الحكومة التركية أدخلت مجموعات من الجهاديين الأجانب إلى سورية خلال اليومين الماضيين

كشف مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، عن قيام الحكومة التركية بإدخال أعداد كبيرة من الجهاديين الأجانب إلى الأراضي السورية عبر الحدود خلال اليوميين الماضيين

وقال الجعفري خلال جلسة مجلس الأمن الدولي، إن تركيا أدخلت مجموعات من الجهاديين الأوزبك والطاجيك والقوقاز والأيغور والأتراك، ومجموعات من جنسيات عربية وأجنبية أخرى إلى إدلب، من أجل مساندة جبهة النصرة المصنفة تنظيماً إرهابياً على اللوائح الدولية، بالإضافة إلى إمداد التنظيمات المتشددة في إدلب بآليات عسكرية محمّلة بالأسلحة والذخائر.

ومن جانب آخر، دعا المندوب السوري إلى ضرورة إنهاء الاحتلال الأمريكي والتركي لأراضٍ سورية، ووقف ممارساتهما العدوانية الداعمة للإرهاب وجرائمهما بحق السوريين والمنشآت المدنية والبنى التحتية في سورية، مجدداً مطالبة الحكومة السورية برفع العقوبات الاقتصادية أحادية الجانب ضدها والتي تفرضها الدول الغربية ضد الشعب السوري، في مخالفة واضحة للقانون الدولي، متهماً الولايات المتحدة بممارسة الإرهاب الاقتصادي عبر هذه الإجراءات غير الشرعي.

يذكر أن تركيا كانت أرسلت قبل يومين رتلاً عسكرياً يضم آليات عسكرية وأسلحة ثقيلة في محاولة أخيرة لإنقاذ مقاتلي جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها من تقدم الجيش السوري في خان شيخون، إلا أن الطيران السوري- الروسي المشترك، أوقف الرتل التركي قبل وصوله إلى هدفه وأوقع /3/ قتلى من عناصر فيلق الشام المدعوم تركياً، كانوا برفقة الرتل عكس الادعاءات التركية التي زعمت بأن قواتها كانت متجهة نحو نقطة المراقبة رقم /9/ في مورك شمالي حماة، كما وزّعت القوات التركية خلال الأيام الماضية دفعة جديدة من الأسلحة الثقيلة على مقاتلي النصرة والفصائل المتحالفة معها في الشمال السوري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق