أخبار

الخارجية السورية تعلن فتح ممر آمن لخروج لمدنيين من ريفي حماة وإدلب

أكد مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية، بأن سورية فتحت ممراً إنسانياً لتأمين خروج المواطنين الراغبين بمغادرة مناطق سيطرة المسلحين إلى مناطق الجيش السوري.

وأفاد المصدر بالقول: “في إطار الاهتمام بأوضاع المواطنين والتخفيف من معاناتهم جراء ممارسات المجموعات الإرهابية تعلن الجمهورية العربية السورية عن فتح معبر إنساني في منطقة صوران في ريف حماة الشمالي بحماية قوات الجيش العربي السوري وذلك لتمكين المواطنين الراغبين في الخروج من المناطق الخاضعة لسيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي”.

وشدد المصدر على أنه: “سيصار إلى تأمين كل احتياجات هؤلاء المواطنين من المأوى والغذاء والرعاية الصحية”.
وتأتي هذه الخطوة بعد تمكن وحدات الجيش السوري من إحكام سيطرته على مدينة خان شيخون الاستراتيجية وبالتالي إحكام الطوق حول جيب جغرافي واسع المساحة يضم عدداً من القرى والبلدات الخاضعة لسيطرة المجموعات المسلحة كـ “مورك” و”اللطامنة” و”كفر زيتا” و”لطمين” و”معركبة”، وهي القرى التي شهدت منع المسلحين للأهالي من الخروج الآمن باتجاه مواقع سيطرة الدولة السورية، في محاولة منهم لاتخاذ الأهالي كدروع بشرية لمواجهة تقدم الجيش السوري في ريفي حماة وإدلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق