أخبار

اتهامات لـ “قسد” بامتهان تجارة الأعضاء البشرية في دير الزور

وُجّهت اتهامات لعناصر "قسد" المتواجدين في دير الزور من قبل مصادر محلية، أكدت "امتهانهم تجارة الأعضاء البشرية، عبر خطف العشرات من المواطنين وقتلهم وبيع أعضائهم إلى العراق".

وذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “العديد من النشطاء الإعلاميين في دير الزور وجهوا اتهامات صريحة لقسد حول قيامها ببيع أعضاء بشرية لأشخاص اعتقلتهم سابقاً، أو وظفت مجهولين من أجل خطفهم، لتبعد عنها الشبهات”.

وأوضحت المصادر أن الحوادث الثلاثة الأخيرة التي تعتبر من الأدلة التي يتحدث عنها الناشطون في دعم اتهاماتهم لقسد، تمثلت في العثور على 3 جثث عثر عليها خلال الأسبوع الماضي بمناطق مختلفة من دير الزور، جميعها نزعت منها أعضاءها بنفس الطريقة”.

وأضافت المصادر أن الجثث هي لأشخاص اعتقلوا سابقاً من قبل “قسد”، آخرهم شاب توفي تحت التعذيب من بلدة أبو حردوب، عثر على جثته بعد اعتقاله بحوالي الأسبوعين مرمية في بلدة سويدان بريف دير الزور.

وأكدت مصادر أهلية خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق” أن العديد من المعتقلين لدى قسد، تكتشف جثثهم وقد قتلوا في مناطق متفرقة، بعد أسابيع من السؤال عنهم لدى مسؤولي قسد الذين يدعون عدم علمهم بمواقع المواطنين المختفين.

يذكر أن الأهالي القاطنين بمناطق سيطرة “قسد” يعيشون أوضاعاً أمنية سيئة تتمثل في كثرة عمليات الخطف والقتل والابتزاز والسرقات التي يتعرضون لها، في الوقت الذي لا يقتصر الأمر خلاله على عدم قدرة “قسد” السيطرة على الوضع، بل يتجاوزها إلى كون بعض عناصرها أيضاً من المسببين لتلك الاضطرابات والحوادث الأمنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق