أخبار

تصعيد “إسرائيلي” جديد بغارات جوية قرب الحدود السورية وشمال قطاع غزة

استهدفت طائرات الاحتلال "الإسرائيلي" ليلة أمس موقعاً في منطقة البقاع اللبنانية بالقرب من الحدود السورية

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن القصف الإسرائيلي استهدف مواقع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في منطقة قوسايا شرق مدينة زحلة، مشيراً إلى أن /3/ غارات نفذتها طائرات مسيّرة من نوع “mk”، أصابت معسكرات تابعة للجبهة فيما اقتصرت الأضرار بحسب المصدر على الماديات حيث نفى وقوع أي خسائر بشرية.

وتزامنت الهجمات “الإسرائيلية” على لبنان مع غارات جوية نفذتها الطائرات الحربية الإسرائيلية على مواقع للمقاومة الفلسطينية شمالي قطاع غزة، حيث أفاد مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن طائرة استطلاع حربية ضربت فجر اليوم موقع حطين التابع للمقاومة الفلسطينية قرب قرية بيسان الترفيهية في بلدة بيت لاهيا شمالي القطاع بصاروخ واحد على الأقل، قبل أن تلحقها الطائرات الحربية بغارة استهدفت خلالها الموقع ذاته بـ/4/ صواريخ خلّفت انفجارات ضخمة هزت المنطقة.

من جانبها قالت مصادر المقاومة الفلسطينية أن القصف لم يوقع خسائر بشرية واقتصرت أضراره على الماديات فيما أطلق عناصر المقاومة النار نحو طائرة إسرائيلية مسيّرة من طراز “كواد كابتر” شرق مخيم جباليا شمالي غزة.

كما سبق الغارات “الإسرائيلية” إطلاق المقاومة الفلسطينية /3/ صواريخ تجاه المستوطنات المحيطة بالقطاع مساء أمس، حيث أطلقت صافرات الإنذار في المستوطنات وتوقّف حفل موسيقي في مهرجان بمستوطنة سديروت إثر إطلاق الصواريخ فيما نفى جيش الاحتلال وقوع أي خسائر وزعم أنه اعترض اثنين منها فيما سقط الثالث خارج مستوطنة سديروت حسب بيان جيش الاحتلال.

وتأتي غارات الليلة الماضية في إطار تصعيد عسكري “إسرائيلي” ضد دول المنطقة حيث شنّ الاحتلال قبل يوم واحد غارات جوية في الضاحية الجنوبية لبيروت وهجمات صاروخية في محيط العاصمة السورية دمشق إلا أن الدفاعات الجوية السورية تمكنت من إسقاط معظم الصواريخ المعادية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق