أخبار

الجيش السوري يسيطر على بلدة “التمانعة” وعدد من القرى المجاورة لها في ريف إدلب

نجح الجيش السوري خلال ساعات ليل الخميس، من استعادة السيطرة على بلدة التمانعة التي تعتبر من أخطر بؤر المسلحين في ريف إدلب، موسعاً بذلك من مناطق انتشاره وسيطرته تمهيداً لمتابعة التقدم باتجاه مدينة معرة النعمان

وأفاد مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن القوات السورية سيطرت إلى جانب التمانعة، على قرى تل سكيكات وتل سيدي جعفر وتلة جبل الصغير وتل تركي، مجبراً مسلحي جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها على الانسحاب تحت وطأة الخسائر البشرية.

وبيّن المصدر بأن الجيش السوري استخدم كثافة نارية كبيرة في عمليات سيطرته على التمانعة، وخاصة أن المسلحين كانوا عملوا على تحصين البلدة وتعزيز دفاعاتهم حولها بطريقة محكمة، إلا أن عمليات التمهيد الجوي والمدفعي التي سبقت عملية التقدم، نجحت في تدمير تلك التحصينات بالكامل.

كما أشارت المصادر إلى أن النصرة والفصائل المتحالفة معها كـ “جيش العزة”، تلقوا خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد والآليات، مشيرةً إلى أن من بين قتلى النصرة عدد من أبرز القادة الميدانيين ضمن صفوفها.

ويعمل الجيش السوري في الوقت الحالي، على إجراء عمليات التمشيط والكشف عن الألغام والعبوات الناسفة ضمن المناطق التي سيطر عليها مؤخراً، والتي وبحسب ما أفاد به محلل عسكري لـ “مركز سورية للتوثيق”، ستكون بمثابة القاعدة الرئيسية للانطلاق بهجوم شامل سيستهدف مدينة معرة النعمان كبرى مدن ريف إدلب وأكثرها تحصيناً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق