أخبار

بعد يومٍ دامٍ.. تركيا تعيد فتح معبر باب الهوى بريف إدلب

أعادت تركيا فتح معبر باب الهوى الحدودي في منطقة إدلب أمام حركة السيارات الشاحنة والمدنيين، بعد يوم دامٍ شهده المعبر يوم أمس، وسجلت فيه عدة إصابات نتيجة قمع تركيا للمظاهرات التي خرجت ضدها

وكان مئات المحتجين خرجوا في مظاهرات كبيرة يوم الجمعة في معبر باب الهوى، منددين بإغلاق تركيا للمعبر، ومعبرين عن رفضهم لسياسات تركيا وممارساتها بمناطق شمال سورية، ليتم أيضاً خلال المظاهرات إحراق صور الرئيس التركي والعلم التركي.

وشهد المعبر خلال المظاهرات اقتحام المحتجين له، ودخول المئات منهم إلى مسافة /100/ متر باتجاه البوابة التركية، لتندلع اشتباكات بينهم وبين القوات التركية التي أطلقت الرصاص الحي باتجاههم إضافة إلى القنابل المسيلة للدموع، الأمر الذي أدى إلى وقوع /50/ إصابة من المدنيين.

وأحرق المحتجون أيضاً عدداً من الحافلات والإطارات، لتسود بعدها حالة من الفوضى العارمة في المعبر، تخللها تحطيم وتخريب السيارات المركونة داخله، لتهدأ تلك المظاهرات مع حلول المساء، دون صدور أي تصريح رسمي من قبل تركيا حول تلك الأحداث.

ولم تقتصر الاحتجاجات على معبر باب الهوى فقط، بل خرجت أيضاً مظاهرات مماثلة في معبر أطمة، حيث اقتحم المتظاهرون الجدار الحدودي العازل ودخلوا إلى الأراضي التركية، ما دفع بحرس الحدود التركي لإطلاق النار عليهم بشكل عشوائي، الأمر الذي أسفر عن وقوع إصابات.

يذكر أن معبر باب الهوى كان خرج عن سيطرة الدولة السورية منذ السنة الأولى للحرب، ويعد المعبر الأساسي التي استخدمته تركيا طيلة السنوات الماضية لإدخال المجموعات المسلحة المتشددة إلى الأراضي السورية، مع تسهيل عملية هروب قياديي المسلحين إلى داخل الأراضي التركية أو إسعافهم إلى المشافي التركية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق