أخبار

التصدي لهجوم بالطائرات المسيرة استهدف قاعدة “حميميم” الروسية بريف اللاذقية

تمكنت المضادات الجوية في قاعدة "حميميم" الجوية الروسية، ليلة أمس الثلاثاء، من إحباط هجومٍ نفّذته المجموعات المسلحة باتجاه القاعدة في ريف محافظة اللاذقية.

وأصدرت وزارة الدفاع الروسية في إثر الهجوم بياناً قالت فيه: “الثالث من سبتمبر في حوالي الساعة 21.20، بتوقيت موسكو، اكتشفت وسائل رصد المجال الجوي الروسية طائرتين مسيرتين… على مسافة من قاعدة حميميم الروسية الجوية، وقد اقتربت الطائرتان المسيرتان من القاعدة الروسية من الاتجاه الشمالي الغربي”.

وأفادت المعلومات الواردة بأن الطائرات أُطلقت من منطقة خفض التصعيد بريف محافظة إدلب، ما يعني أن مسلحي “جبهة النصرة” و”جيش العزة” هم المسؤولون عن تنفيذ الهجوم.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية عبر بيانها، عدم تسبب الهجوم بوقوع أي أضرار تذكر في القاعدة، سواء على الصعيد البشري أو المادي، مشيرة إلى أن الطائرتين المسيرتين تم إسقاطهما بالقرب من القاعدة وقبل وصولهما إلى هدفهما.

يذكر أن المجموعات المسلحة التابعة لـ “النصرة” والفصائل الموالية لها، المتمركزة في ريف إدلب، كانت نفّذت خلال الأشهر الماضية عدة هجمات بالطائرات المسيرة التي استهدفت قاعدة “حميميم” بريف اللاذقية، إلا أن المضادات الجوية تمكنت من إحباط معظم تلك الهجمات قبل وصول الطائرات إلى أهدافها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق