أخبار

روسيا تجدد قواعدها العسكرية في سورية.. وشويغو يحدد أولويات القوات الروسية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، عن عزمها إجراء تجديد في البنية التحتية لقواعدها العسكرية في سورية.

وكشف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن تجهيزات جديدة للقوات الجوية الروسية المتمركزة في قاعدة “حميميم” بريف اللاذقية، إضافة إلى تشييد مرافق مخصصة لإصلاح السفن البحرية في ميناء طرطوس، مشيراً إلى أن أولوية القوات الروسية اليوم حماية وصون المعدات الخاصة للقوات الروسية والحفاظ على الجاهزية القتالية للأسلحة.

وأوضح شويغو أن عمليات تجديد البنى التحتية في القواعد العسكرية، ستأخذ بعين الاعتبار جميع العوامل السلبية التي قد تتعرض لها المراكز العسكرية، سواءً من الناحية المناخية أو من ناحية التصدي لهجمات مفاجئة من المسلحين.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن عمليات التجديد والتجهيز، ستشمل قاعدة “حميميم” الجوية ومركز الإمداد المادي والتقني التابع للأسطول الحربي الروسي في طرطوس.

من جانب آخر شدّد وزير الدفاع الروسي على تركيز الجهود باتجاه موضوع “التطبيب” عن بعد ضمن القواعد الروسية في سورية، من خلال ربطها مع الأكاديمية الطبية العسكرية في بطرسبرغ، إضافة إلى تحديد نوعية ومستوى الأطباء المختصين الذين يجب أن يتواجدوا في القواعد الروسية بشكل دائم إذا تطلبت الظروف، كما أوضح شويغو أن توسيع استخدام “التطبيب” عن بعد، سيساعد أيضاً في تقديم الخدمات الاجتماعية للسكان المحليين في المناطق السورية التي تتواجد فيها القوات الروسية.

يذكر أن القوات الروسية لطالما شكلت خلال السنوات الماضية، داعماً رئيسياً للجيش السوري في عملياته ضد المسلحين المتشددين، فيما كانت تعرّضت قاعدة “حميميم” الروسية للعديد من الهجمات بالقذائف والطائرات المسيّرة، والتي كان آخرها ليلة أمس الأربعاء، إلا أن المضادات الروسية تصدت لكافة تلك الهجمات بكفاءة قتالية عالية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق