أخبار

بتنسيق وإشراف روسي.. إدخال قافلة مواد غذائية لنقطة المراقبة التركية المحاصرة في “مورك”

أدخلت القوات التركية صباح اليوم الأربعاء، قافلة مساعدات غذائية إلى عناصرها المحاصرين داخل نقطة المراقبة التركية في مورك بريف حماة، وذلك بعد التنسيق مع القوات الروسية التي سمحت بإدخال المعونات وتحت إشرافها.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “قافلة المساعدات الغذائية خرجت من معرة النعمان بريف إدلب، وتألفت من /4/ سيارات محملة بالكامل، ولدى دخولها إلى مناطق سيطرة الجيش السوري تم مرافقتها من قبل دورية تابعة للجيش الروسي وصولاً إلى نقطة المراقبة التركية المحاصرة في مورك، ليسمح لها بالدخول بعد التأكد من حمولتها”.

وكانت نقطة المراقبة التركية الواقعة قرب بلدة مورك حوصرت بشكل كامل من قبل الجيش السوري بعد سيطرته على مدينة خان شيخون الاستراتيجية، وإطباقه طوق الحصار على مناطق ريف حماة الشمالي، بما فيها بلدات مورك وكفرزيتا واللطامنة، والتي لاذ عدد من المسلحين الذين كانوا مسيطرين عليها بالفرار باتجاه النقطة التركية في مورك، حيث اختبأوا داخلها.

يذكر أن تركيا تشهد حالة من التخبط في قراراتها السياسية والعسكرية، خصوصاً مع إخفاقاتها المتكررة الأخيرة في سورية، عسكرياً ومعنوياً، حيث سبق محاصرة الجيش السوري للقوات التركية في مورك، إجبار رتل عسكري تركي على التوقف أمام الضربات السورية- الروسية التي استهدفته قرب مدينة معرة النعمان بريف إدلب مانعةً تقدمه لدعم مسلحي “جبهة النصرة” في خان شيخون.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق