أخبار

تقارير: /410/ أطفال فقدوا حياتهم نتيجة سوء الأوضاع المعيشية في مخيم الهول بريف الحسكة

أفادت تقارير إعلامية موثوقة الصحة، بفقدان /23/ طفلاً من القاطنين في مخيم الهول بريف الحسكة، خلال اليومين الماضيين، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للأطفال الذين فقدوا حياتهم داخل المخيم إلى /410/ أطفال.

وقالت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن الأطفال الـ /23/ قضوا جراء سوء الأوضاع المعيشية وشح المياه ونقض الغذاء وعدم توفر أدنى مستويات الخدمات داخل المخيم، الذي يضم في غالبيته نساء وأطفال عناصر “تنظيم داعش” المدرج على لائحة الإرهاب العالمي.

وأفادت المصادر بأن غالبية الأطفال الذين قضوا داخل المخيم البالغ عددهم /410/ أطفال، يحملون جنسيات بريطانية وروسية وبرتغالية وتركية وأذرية وأوكرانية وبلجيكية وصينية وشيشانية وتركستانية ومغربية وتونسية وأندونيسية وصومالية وهندية، كما كان من بينهم أطفال يحملون جنسية جزر المالديف وجنسيات أخرى أفريقية وآسيوية وأوروبية.

ويعاني قاطنوا المخيم من أوضاع معيشية متردية للغاية، الأمر الذي جعل الأطفال القاطنين في المخيم يعيشون أوضاعاً إنسانية مأساوية وخاصة على صعيد نقص الغذاء الصحي اللازم لنموهم.

يذكر أن مخيم الهول بريف الحسكة، يضم أكثر من /70/ ألف شخص، بينهم /90/ بالمئة من الأطفال والنساء، إلى جانب نحو /20/ ألف سوري، و/9/ آلاف عراقي، في حين ينحدر الـ /29/ ألفاً المتبقين من /62/ دولة مختلفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق