fbpx
أخبار

الولايات المتحدة وتركيا تسيّران أول دورية برية مشتركة شمال شرق سورية

سيّرت القوات التركية والأمريكية صباح اليوم الأحد أول دورية برية مشتركة بينهما ضمن مناطق شمال شرق سورية

وأفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الدورية المشتركة ضمت /6/ عربات تركية مصفحة دخلت الحدود السورية وانضمت إلى موكب عسكري أمريكي، ورافقها دعم بالطائرات المسيّرة لتسهيل مهمة الدورية في مراقبة المنطقة بين الجانبين، وفق ما توصّلا إليه في السابع من الشهر الماضي حول إنشاء “منطقة آمنة” شمال شرق سورية.

وأضاف المصدر أن المدة المتوقعة لعمل الدورية قد لا تتجاوز الساعتين، حيث من المقرر بعدها أن تعود الآليات العسكرية التركية إلى أراضيها، بعد إتمام مهمة المسير في المناطق الحدودية، مشيراً إلى أن مسار الدوريات سيمتد انطلاقاً من قرية “الحشيشة” وحتى قرية “نص تل” الواقعة شرق مدينة تل أبيض الحدودية مع تركيا.

وتحدثت مصادر كردية عن أن تسيير الدورية “جاء بتنسيق مع المجلس العسكري لتل أبيض، وأن هذه الخطوة جاءت ضمن إطار الآلية الأمنية المتفق عليها بين قسد وتركيا بوساطة أمريكية”، فيما أعلن المتحدث باسم “قسد”، مصطفى بالي، أن قوات “حرس الحدود” التابعة للمجالس المحلية شمال شرق سورية، ستملأ الفراغ الذي سيتركه عناصر قسد عقب انسحابهم من المناطق الحدودية، وأشار إلى أن قوات حرس الحدود مدرّبة على يد قوات التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة.

وأضاف بالي أن قوات حرس الحدود هي من سيضمن استقرار “المنطقة الآمنة”، فيما سيكون لاستلام المجالس العسكرية المحلية أمن المنطقة، انعكاس إيجابي على قتال “قسد” لعناصر “تنظيم داعش” وجيوبه.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد، أعلن أمس أن القوات الأمريكية في سورية درّبت قرابة /30/ ألف مقاتل من القوات المحلية شرق الفرات، مؤكداً أن التقديرات تشير إلى الحاجة لتدريب من /50/ إلى /60/ ألف مقاتل لضبط الأمن في مناطق شمال شرق سورية، في حين جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس السبت، التهديدات باجتياح شرق الفرات عسكرياً والقضاء على الفصائل الكردية خلال أسابيع، إلا أن الإجراءات التركية على الأرض تناقض تصريحات أردوغان وتظهر التزام أنقرة بالتفاهمات الموقّعة مع واشنطن.

يذكر أن وزارة الخارجية السورية أدانت اليوم في بيان رسمي قيام الإدارة الأمريكية والنظام التركي بتسيير دورية مشتركة في منطقة الجزيرة معتبرةً أن هذه الخطوة “تعتبر انتهاكاً سافراً للقانون الدولي ولسيادة ووحدة الأراضي السورية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق