fbpx
أخبار

في إدلب.. النصرة تعتقل طالباً من داخل جامعته بتهمة معارضة حكمها

اعتقلت دورية أمنية تابعة لجبهة النصرة الطالب نوري البشير من داخل كليته في "جامعة إدلب" التابعة لما يسمى "حكومة الإنقاذ

وقال مصدر محلي من داخل الجامعة لـ ” مركز سورية للتوثيق” أن دورية من عناصر النصرة اقتحموا جامعة إدلب بسيارة من نوع فان، مشهِرين أسلحتهم في وجه الطلاب، قبل أن يعتقلوا الطالب نوري البشير، حيث قام عناصر الدورية بتقييد يديه إلى الخلف ومصادرة هاتفه المحمول، وتوجيه أسئلة له حول ميوله السياسية وسؤاله عن اسم الفصيل الذي ينتمي له رغم معرفتهم بأنه مجرد طالب ولا ينتمي للفصائل المسلحة.

وأضاف المصدر أن عناصر الدورية اعتدوا على البشير الذي ينحدر من قرية “كفر يحمول” في ريف إدلب، بالضرب والإهانات أمام زملائه من الطلاب، ولم يتمكن أحد من التدخل لمواجهة عناصر النصرة المسلحين، الذين اقتادوا البشير بعد ذلك إلى خارج الجامعة نحو مكان مجهول، على خلفية اتهامه بمعارضة حكم النصرة في إدلب، والخوض في أحاديث تنتقد ممارسات “حكومة الإنقاذ” التي شكّلتها النصرة سابقاً.

وتعتمد جبهة النصرة على مخبِرين ينقلون لها معلومات حول أسماء المنتقدين لممارساتها والمحرضين على مواجهتها ضمن مناطق نفوذها، وفق المصدر، الذي أشار إلى أن “جامعة إدلب” التي تم تحويلها إلى جامعة تابعة لـ “حكومة الإنقاذ” بدعم تركي، تتعرض لانتهاكات مستمرة على يد عناصر النصرة الذين يقتحمونها لاعتقال الطلاب والأساتذة الجامعيين في حال ورود أي معلومات عن وجود من ينتقد ممارساتهم.

الجدير بالذكر أن محافظة إدلب تشهد مؤخراً حملة احتجاجات واسعة من أهالي المحافظة الذين خرجوا بمظاهرات حاشدة خلال الأسابيع الماضية، ونددوا خلالها بجبهة النصرة وزعيمها أبو محمد الجولاني، مطالبين عناصر النصرة بالخروج من مدنهم وقراهم لتجنيب مناطقهم ويلات المعارك، في حين واجهت النصرة احتجاجات الأهالي بإطلاق الرصاص والاستمرار في الاعتقالات التعسفية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق