أخبار

مشاورات عربية لإعادة عضوية سورية في الجامعة العربية

ازدادت في الآونة الأخيرة الدعوات من قبل أعضاء الجامعة العربية من أجل إعادة عضوية سورية إليها، لتأتي تصريحات مصرية وعراقية متتالية تتحدث عن وجود مشاورات جدية من أجل إعادة سورية إلى مجلس الجامعة العربية.

ونقلت تقارير إعلامية عن وزارة الخارجية المصرية قولها: “إن سورية دولة عربية مهمة، وهناك مشاورات بين الدول العربية للتوافق حول التوقيت الملائم والمناسب لعودتها إلى الجامعة العربية”.

وسبق التصريح المصري، تصريح آخر من الجانب العراقي الذي شدد على “ضرورة إعادة عضوية سورية في الجامعة العربية”، مشيراً إلى أن “المنطقة العربية تواجه تحديات متسارعة تتطلب إعادة النظر في طريقة التعاطي معها، ولسورية دور مهم في هذا الأمر”.

وكان تم إخراج سورية من الجامعة العربية مع بداية الحرب فيها عام 2011، بهدف ممارسة ضغوطات عليها من قبل بعض الدول العربية التي كانت داعمة أساسية للمجموعات المسلحة المتواجدة فيها.

وحاولت تلك الدول العربية التي دعمت المجموعات المسلحة في سورية وسمتهم “قوى معارضة”، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، إعطاء مقعد سورية في الجامعة العربية للحكومة التي شكلتها تحت مسمى “حكومة الائتلاف”، إلا أن فشل الأخيرة، بعد مئات الملايين من الدولارات التي ضخت فيها، ترك المقعد فارغاً طيلة تلك السنوات وحتى الآن.

يذكر أن السنوات الأخيرة شهدت تبدلاً واضحاً في مواقف الدول العربية التي كانت معارضة للدولة السورية، تمثلت عبر إعادة بعضها العلاقات المقطوعة مع سورية عبر فتح سفاراتها مرةً أخرى، كدول البحرين والإمارات والكويت والسودان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق