أخبار

سيارة مفخخة ضربت وسطها.. وقصف غير مسبوق للوحدات الكردية على مدينة عفرين شمال حلب

شهد يوم أمس الجمعة، أحداث ساخنة في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، بدءاً من انفجار سيارة مفخخة وسط المدينة، وانتهاء بعمليات القصف العشوائي التي نفّذها مسلحو الوحدات الكردية باتجاه المدينة وقرية "الزينية" الواقعة في ريفها.

وأفادت مصادر أهلية لـ “مركز سورية للتوثيق”، بأن سيارةً مفخخة أعدها مسلحون مجهولون، يرجح انتمائهم لـ “الوحدات الكردية”، انفجرت ظهر أمس الجمعة في منطقة السوق الشعبي وسط مدينة عفرين، ما خلّف إصابة /26/ مدنياً بجروح متفاوتة الخطورة، إضافة إلى أضرار مادية كبيرة.

وتم نقل المصابين بحسب المصادر إلى مشفى مدينة عفرين لتلقي العلاج، حيث أفادت المصادر بأن بعض المصابين وصلوا إلى المشفى بحالة صحية حرجة للغاية.

وبعد وقت قصير من انفجار السيارة، تسارعت وتيرة الأحداث، لتشهد مدينة عفرين، سقوط قذيفتين صاروخيتين، على أطرافها، ما تسبب بوقوع أضرار مادية محدودة، قبل أن تستمر عمليات القصف وتطال قرية “الزينية” التي شهدت سقوط /3/ قذائف أسفرت عن إصابة عدد من الأهالي بجروح متوسطة.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق”، بأن مصدر إطلاق القذائف كان من جهة مسلحي الوحدات الكردية المتمركزين في بعض الجيوب والكهوف المنتشرة في ريف المنطقة، مشيرةً في الوقت ذاته، إلى أن عمليات القصف تلك، أثبتت مسؤولية الوحدات الكردية عن تنفيذ عملية تفجير السيارة المفخخة في مدينة عفرين.

يذكر أن منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة فصائل “غصن الزيتون” المدعومة تركياً، ما تزال تشهد تردياً أمنياً كبيراً، وخاصة من حيث استمرار مشهد المفخخات في مختلف أنحائها، إضافة إلى مظاهر الاقتتال الداخلي المستمر فيما بين الفصائل الموالية لتركيا نتيجة الخلافات والانقسامات التي غالباً ما تحدث جراء عمليات السرقة والنهب المستمرة لممتلكات المدنيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق