أخبار

أول استثمار غربي للفنادق في سورية منذ عام /2011/.. شركة فرنسية تستثمر فندقين في العاصمة دمشق

كشفت مجموعة "لوفر أوتيل" الفرنسية للفنادق عن نيتها افتتاح فندقين في العاصمة السورية دمشق.

وقالت المجموعة الفندقية في بيان رسمي صدر عنها، أنها وقّعت عقداً ينص على فتح فندقين يحملان علامتها التجارية في دمشق خلال فترة زمنية قصيرة، مشيرةً إلى أن العقد تم توقيعه مع شركة “نزهة” السورية للاستثمار، وأحد شركاء المجموعة الفرنسية في الشرق الأوسط، حيث سيحمل الفندقان وفق بيان المجموعة اسم “لوفر أوتيل” و”لوفر غروب”.

ورداً على التساؤلات حول العقوبات الاقتصادية أحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة على سورية، قالت المجموعة أن عقدها الاستثماري في سورية يحترم بشكل دقيق القانون الدولي وكافة القرارات الدولية حول سورية، وذكر مصدر اقتصادي مطّلع لـ “مركز سورية للتوثيق” أن لوفر أوتيل ستكون بذلك أول شركة غربية تستثمر في المجال الفندقي في سورية منذ بداية الأزمة السورية عام /2011″.

مصادر محلية أفادت لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المجموعة الفرنسية تعتزم استثمار فندق سميراميس /5/ نجوم في منطقة “ساروجة” وسط العاصمة، وفندق جولدن توليب /4/ نجوم في منطقة المزة واللذان تعود ملكيتهما لشركة نزهة السورية للاستثمار ومن المتوقع أن يبدأ العمل في فندق سميراميس تحت الإدارة الفرنسية الجديدة بحلول حزيران 2020 فيما سيكون فندق جولدن توليب جاهزاً مطلع العام المقبل.

وكانت انضمت المجموعة الفرنسية في العام /2011/ إلى شركة جين جيانغ الصينية وأصبحت فرعاً من فروعها، حيث تمتلك المجموعة الصينية نحو /1500/ فندق متوزعين على /54/ بلد حول العالم من مختلف درجات الفنادق، ابتداءً بفنادق النجمة الواحدة وصولاً إلى فنادق الخمس نجوم مثل “غولدن توليب” و “رويال توليب”، كما تعود للمجموعة سلسلة فنادق “برفيرانس” وعلامة “ميتروبولو” التجارية الصينية.

يذكر أن وزارة السياحة السورية أولت اهتماماً واسعاً في الآونة الأخيرة بتشجيع الاستثمار في المجال السياحي وتنمية المشاريع السياحية ومتابعة تنفيذها، حيث من المنتظر افتتاح فندق “ياسمين روتانا” أواخر العام المقبل ويعتبر من أضخم المشاريع الفندقية في دمشق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق