أخبار

قتلى وجرحى باشتباكات بين مسلحين محليين في مدينة الباب شرق حلب

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" من مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، باندلاع مواجهات عنيفة ليلة أمس الاثنين داخل المدينة، إثر اشتباكات بين فصيلين مسلحين محليين من أهالي المدينة.

وأوضحت المصادر بأن اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، اندلعت ليلة أمس بين مسلحين من عائلة “الواكي” من جهة، ومسلحين آخرين من عائلة “هباش” من جهة أخرى، فيما لم ترد أي معلومات عن أسباب اندلاع تلك الاشتباكات.

وحسب ما أكدته المصادر فإن الاشتباكات طالت رقعة واسعة من أحياء المدينة، وتخللها وقوع إصابات بالعشرات بين الأهالي جراء الرصاص العشوائي، في حين سجل مقتل وإصابة أكثر من /20/ مسلحاً من كلا العائلتين المتصارعتين.

وفي ظل ارتفاع وتيرة الصراع، حاول مسلحون تابعون لفصيل “الجيش الوطني” التدخل ووقف المعارك، إلا أنه سرعان ما اشتركوا في الاشتباكات ما أدى إلى اتساع رقعتها وارتفاع وتيرتها، وأوقع مزيداً من المصابين بين الأهالي.

واستمرت تلك الاشتباكات إلى حلول فجر اليوم، حيث هدأت وتيرتها نسبياً بعد العدد الكبير من الخسائر البشرية التي تعرض لها كلا الجانبين، فيما تشير التوقعات إلى إمكانية تجدد الاشتباكات خلال ساعات اليوم في ظل استمرار التوتر بين الطرفين.

وتعيش مناطق النفوذ التركي في ريف حلب الشمالي بشكل عام، استمراراً في حالة الانفلات والتردي الأمني، سواء من خلال الصراعات الداخلية بين الفصائل الموالية لأنقرة، أو من ناحية ازدياد عدد التفجيرات والعمليات العسكرية التي تنفذها الوحدات الكردية ضمن تلك المناطق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق