أخبار

“تشكيل اللجنة الدستورية ومحاربة جبهة النصرة” تتصدر عناوين قمة أنقرة

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال القمة الثلاثية التي انعقدت أمس في أنقرة عن اكتمال تشكيل اللجنة الدستورية السورية، داعياً فعاليات الأمم المتحدة في جنيف إلى المسارعة في الإعلان عن التشكيلة لبدء أعمالها في أقرب وقت ممكن.

وذكر البيان الختامي للقمة أن الرؤساء الثلاثة بوتين وروحاني وأردوغان، أعربوا عن رضاهم حول انتهاء عملية تشكيل اللجنة الدستورية بشكل ناجح، مؤكدين على دعم جهود المبعوث الأممي الخاص بسورية “غير بيدرسون”، كما لفت البيان إلى أن قادة الدول الثلاث مستعدين لتسهيل أعمال اللجنة وفقاً لمقررات مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي انعقد في مدينة “سوتشي” الروسية.

وعلى حين جسّدت اللجنة الدستورية أبرز عناوين النتائج التي خرجت عن القمة، فإن البيان الختامي ذكر بوضوح أن الدول الضامنة بما فيها تركيا تعرب عن قلقها من تواجد جبهة النصرة في مناطق خفض التصعيد، وأنّها ستتعاون فيما بينها للقضاء على النصرة وداعش وكافة التنظيمات المصنفة إرهابية.

من جانب آخر عبّر البيان الختامي للقمة عن رفض الدول الضامنة لـ “المشاريع الانفصالية وأي مبادرة لخلق حقائق جديدة على الأرض بذريعة محاربة الإرهاب، بما فيها مبادرات الحكم الذاتي غير المشروعة، مع التأكيد على احترام وحدة سورية وسلامة أراضيها وصون سيادتها”.

وشدّد البيان على أن حل الأزمة السورية “لن يكون عسكرياً والحل لن يكون إلا بقيادة السوريين أنفسهم”، فيما أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن مسار أستانا يمثّل المنصة الوحيدة لحل الأزمة السورية، داعياً الأمم المتحدة والأطراف الدولية إلى دعم الحل السياسي المتفق عليه في أستانا بما يتوافق مع قرار مجلس الامن الدولي /2254/ وتحت مظلة الأمم المتحدة.

وفي الشأن الإنساني دعا القادة المجتمعون في أنقرة إلى العمل على تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية للسوريين، مطالبين الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية تحمّل مسؤولياتها تجاه دعم المدنيين، وإعادة البنى التحتية إلى ما كانت عليه بما يخفف من معاناة السوريين، كما أشار البيان إلى ضرورة تسهيل الظروف لتأمين عودة طوعية وآمنة للاجئين السوريين.

يذكر أن قادة الدول الضامنة اتفقوا في ختام أعمال القمة على عقد الاجتماع المقبل في العاصمة الإيرانية طهران بناءً على دعوة الرئيس الإيراني حسن روحاني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق