أخبار

بغية زيادة الضغط لمنع فتح المعبر.. غارات أمريكية تستهدف قرية سورية قرب معبر “القائم البوكمال”

أفادت مصادر مطلعة لـ "مركز سورية للتوثيق"، أن طائرات أمريكية نفّذت فجر اليوم الثلاثاء، سلسلة غارات استهدفت قرية "الهري" المتاخمة لمعبر "البوكمال القائم" الحدودي على الحدود السورية العراقية.

وبيّنت المصادر بأن الطائرات الأمريكية نفّذت /4/ غارات متتالية استهدفت القرية التي تبعد مسافة لا تتجاوز /5/ كيلو مترات عن المعبر، الذي كان من المقرر أن يتم افتتاحه رسمياً خلال أيام الأسبوع القادم.

كما أشارت المصادر إلى أن الغارات تركزت باتجاه نقاط تتمركز فيها قوات الحشد الشعبي العراقي، في محيط القرية التي يسكنها مواطنون سوريون، في حين تضاربت المعلومات الواردة حول وجود ضحايا جراء القصف الأمريكي من عدمه.

وربط أحد المحللين الاستراتيجيين لـ “مركز سورية للتوثيق”، القصف الأمريكي بالتصريحات الأخيرة المتعلقة بإعادة افتتاح معبر “البوكمال القائم” الاستراتيجي بين الجانبين السوري والعراقي، حيث كان صرح قائد حرس الحدود العراقية الفريق “حامد الحسيني” جاهزية المعبر للعمل بشكل تام.

وأضاف المحلل الاستراتيجي: “لا يخفى عن أحد أهمية مسألة إعادة افتتاح معبر القائم بين سورية والعراق، لما يوفره هذا المعبر من فوائد اقتصادية كبيرة لاقتصادي البلدين، وخاصة منهما الاقتصاد السوري الذي يعاني تحت وطأة العقوبات الاقتصادية الجائرة التي تفرضها أمريكا وشركائها من الدول الأوروبية، لذلك أصبحت أمريكا تلجأ إلى قصف هذا المعبر والمواقع القريبة منه بهدف زيادة الضغط على الجانب العراقي لمنعه من فتح المعبر، وبالتالي حرمان سورية من الفوائد التي ستحققها هذه الخطوة”.

وكانت شهدت خطوة إعادة افتتاح المعبر عدة تأجيلات سابقة لأسباب مختلفة، سواء نتيجة تكرار الضربات الأمريكية على غرار اعتداءات اليوم، أو بسبب الضغوط التي تمارس عبر القنوات الدبلوماسية على الجانب العراقي، حيث كشفت مصادر من الحشد الشعبي العراقي في وقت سابق عبر إحدى الوسائل الإعلامية، أن ضغوطاً أمريكية مورست على الجانب العراقي وأدت بالنتيجة إلى تأجيل موعد إعادة فتح معبر “البوكمال القائم”، الذي كان مقرراً يوم السبت الماضي، فيما أكدت المعلومات بأن “كافة التجهيزات اللوجستية والفنية اكتملت تماماً على الجانبين السوري والعراقي لافتتاح المعبر الحيوي بين البلدين”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق