أخبار

الدفاع الروسية: إخراج نازحي مخيم ” الركبان ” خلال شهر.. والخارجية السورية تهدد أمريكا

أعلن مركز المصالحة الروسي في سورية، التابع لوزارة الدفاع الروسية، بأن عملية إخلاء المهجرين من مخيم الركبان جنوب شرق سورية، ستنفّذ خلال /30/ يوماً.

من جانبها قالت هيئة التنسيق السورية ونظيرتها الروسية صباح اليوم الأربعاء، أن: “بفضل الجهود السورية الروسية المشتركة تم إخراج أكثر من /29/ ألف مدني من المهجرين الموجودين في مخيم الركبان”، مؤكدةً أن العمل جارٍ لاستكمال إخراج باقي قاطني المخيم.

وفي هذا السياق كانت أعدت الدولة السورية، ما يزيد عن /50/ مركز إقامة مؤقت مخصص للخارجين من مخيم الركبان، فيما تعمل اللجنة التقييمية لهيئة الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري بشكل مستمر على تسجيل قوائم الراغبين بالخروج من المخيم.

إلى ذلك عقد نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد، مؤتمراً صحفياً في مبنى وزارة الإدارة المحلية بدمشق، حيث اعتبر في حديثه أن “مخيمات اللاجئين وخاصة مخيم الركبان، هي مستعمرات أمريكية على الأرض السورية، تدعمها أمريكا وتحاول الإبقاء عليها مع عدم تحمل مسؤولياتها إزاء المواطنين الذين يقيمون فيها”.

ووجه المقداد تهديداً مباشراً للولايات المتحدة، قائلاً: “سورية لن تسكت طويلاً عن الاحتلال الأمريكي غير المشروع لأراضيها، ولا عن العدوان الذي تشنه بشكل يومي لتدمير البنى التحتية السورية”.

كما أكد نائب وزير الخارجية على جرائم الولايات المتحدة الأمريكية في سورية، مشيراً إلى أنها “دمرت الجسور على نهر الفرات وآبار النفط في الجزيرة السورية، وأعطت ما تبقى منها لقسد والإرهابيين الآخرين للاستفادة منها مادياً”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق