fbpx
أخبار

“أنغوشيا” ترسل كتيبة عسكرية جديدة إلى سورية

أعلن رئيس جمهورية "أنغوشيا" الروسية محمد علي كليماتوف أن بلاده أرسلت كتيبة من الشرطة العسكرية إلى سورية.

وأوضح كليماتوف أن الكتيبة تتبع للواء /91/ وتمّ إرسالها إلى سورية لأداء مهام إنسانية وعسكرية، كتقديم المساعدة للمدنيين السوريين، وحفظ الأمن والاستقرار في المدن السورية، مشيراً إلى إعلان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنّ الحرب في سورية انتهت فعلياً، إلا أن كليماتوف لفت إلى بقاء بعض المناطق السورية تحت سيطرة المسلحين في إشارة منه إلى مناطق شمال سورية.

كما عبّر الرئيس الأنغوشي عن ثقته بقدرة قوات بلاده على حماية المصالح الروسية والمساهمة في دعم القوات الروسية في سورية، حيث تُعتبر قوات جمهورية “أنغوشيا” جزءاً من القوات المسلحة الروسية، رغم أن الجمهورية الواقعة شمال القوقاز تتمتع باستقلال ذاتي.

مصدر عسكري لـ “مركز سورية للتوثيق”

أنها ليست المرة الأولى التي ترسل فيها “أنغوشيا” كتائب من قواتها إلى سورية، حيث سبق لها إرسال /3/ كتائب عسكرية منذ مطلع العام 2017، كان آخرها الكتيبة التي تمّ إرسالها في أيار من العام الماضي، والتي ضمت /393/ عنصراً من الشرطة العسكرية في إطار المساهمة بمهام حفظ الأمن ومراقبة نظام الهدنة في المناطق السورية.

وكان رئيس جمهورية “أنغوشيا” السابق يونس بك يفكوروف، قد أعلن في العام الماضي أن قوات بلاده تتمتع بخبرة عسكرية هائلة، وأنه ناقش مع السفير السوري في موسكو رياض حداد إمكانية تقاسم هذه الخبرات مع القوات السورية.

يذكر أن الشرطة العسكرية الروسية بما فيها القوات القادمة من جمهوريتي “الشيشان” و”أنغوشيا” ساهمت منذ سنوات في حفظ الأمن في المناطق التي دخلها الجيش السوري، حيث قام خبراء إزالة الألغام الروس بتطهير مساحات واسعة من المناطق السورية من المفخخات والألغام والعبوات الناسفة التي زرعها المسلحون أثناء فترة سيطرتهم على تلك المناطق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق