fbpx
أخبار

موجة اغتيالات وعملية تفجير غامضة تضرب عدة مواقع في درعا جنوب سورية

عاشت محافظة درعا ليلة ثلاثاء عصيبة إثر سلسلة اغتيالات نفذها مجهولون، واستهدفت مدنيين وعسكريين في مناطق مختلفة من المحافظة.

وذكر مصدر محلي من داخل المدينة لـ “مركز سورية للتوثيق”، أن موجة الاغتيالات التي ضربت المحافظة عادت لتهديد حالة الاستقرار التي يعيشها السكان المحليون، وأضاف المصدر أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على /4/ مواطنين من عائلة واحدة قرب المدرسة الأولى في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي، حيث خسر كلٌّ من فاخر الزامل وموفق الزامل حياتهما متأثرين بإصابتيهما في تعرض محمد الزامل وأنس محمد الزامل لإصابات بأعيرة نارية، قبل أن يلوذ المسلحون بالفرار.

وشهدت بلدة تل شهاب في ساعة متأخرة من ليل أمس دوي انفجار عنيف، قالت مصادر محلية أن سببه استهداف سيارة المواطن أحمد البقيرات بعبوة ناسفة، إلا أنه نجا من الإصابة واقتصرت الأضرار على المادية، فيما أوضحت المصادر أن البقيرات كان يعمل كإداري مع المسلحين خلال فترة تواجدهم في درعا، إلا أنه انضم إلى اتفاقات التسوية التي أطلقها الجيش السوري مع دخوله إلى المدينة والتي ساهمت في إعادة الأمن إليها وحفظ السلم الأهلي في أرجاء المحافظة.

في المقابل فإنّ حوادث الاغتيال والتفجير التي تتفاوت وتيرتها بين الحين والآخر في درعا، تعمل على ضرب الاستقرار في المدينة، واستهداف المدنيين، والعمل ضد جهود الجيش السوري والحكومة السورية لترسيخ الأمن وإعادة الحياة الطبيعية إلى المحافظة، التي عانت لسنوات من ويلات المعارك خلال فترة سيطرة المسلحين على بعض مناطقها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق