أخبار

وفودٌ أوروبية تزور مناطق “قسد” شمال شرق سورية

ازدحمت مناطق سيطرة "قسد" شمال شرق سورية بالزيارات الأوروبية خلال الأيام الماضية، حيث زارتها وفود من ثلاثة بلدان، هي بريطانيا وألمانيا وفرنسا، ليتخلل تلك الزيارات انعقاد عدة لقاءات مع قياديين من "قسد"، بينهم قائدها العام مظلوم عبدي.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “زيارة البلدان الثلاث تمثلت بدايتها في وفد ألماني فرنسي مشترك وصل يوم الأربعاء مقر قسد في ناحية عين عيسى بمدينة القامشلي، حيث قدم الوفد خلال الزيارة إعانات صحية ومالية”، كما أشارت المصادر إلى أن الوفد الفرنسي الألماني يعد رفيع المستوى كونه يضم ممثلين عن كل من وزارتي الخارجية الفرنسية والألمانية، الذين عقدوا اجتماعاً مغلقاً مع قياديي قسد مساء الأربعاء.

أما الوفد البريطاني، فكان وصل يوم الثلاثاء، متضمناً /13/ برلمانياً بريطانياً من أحزاب سياسية، يتقدمها حزبا “العمال” و”المحافظين”، حيث التقى أعضاء الوفد بالقائد العام لـ “قسد” مظلوم العبادي، في اجتماع تطرق لتقديم الدعم السياسي للمنطقة، ومناقشة موضوع محاكمة مقاتلي “داعش” الأجانب الموجودين في سجون “قسد”.

ولا تعد تلك الزيارات الأولى من نوعها التي تتم من قبل دول أوروبية إلى مناطق سيطرة “قسد”، حيث كانت شهدت الأشهر الماضية، زيارة بالجملة لشخصيات سياسية وعسكرية من البلدان المنضوية تحت لواء ما يسمى بـ “التحالف الدولي”.

يذكر أن “قسد” تتلقى دعمها المادي والعسكري بشكل أساسي من قبل الولايات المتحدة الأمريكية التي وجدت لنفسها موطئ قدم للتدخل في الشأن السوري عبر هذا الدعم، ما أمّن دخولها وإقامة قواعدها العسكرية داخل الأراضي السورية تحت غطاء “التحالف الدولي” تحت ذريعة القضاء على “تنظيم داعش”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق