ملفات

التهديدات التركية تطال أمريكا.. “إنهاء للتعاون وإقامة قواعد عسكرية تركية شمال سورية”

تطورت التهديدات التركية المستمرة منذ حوالي الشهر، بخصوص العملية العسكرية شمال سورية واتفاق "المنطقة الآمنة"، لتطال هذه المرة طرف الاتفاق الثاني، الولايات المتحدة الأمريكية، التي هددتها تركيا "بإنهاء التعاون بشأن المنطقة الآمنة، وإقامة قواعد عسكرية تركية فيها".

وتعكس التهديدات التركية المتكررة محاولاتها للتنصل من اتفاق “المنطقة الآمنة” مع أمريكا، حيث أن الغاية الحقيقية التي تسعى تركيا لها منذ أشهر، هي خلق ذرائع من شأنها إلغاء الاتفاق، وتحويل هذا الأمر إلى مبرر لها من أجل تنفيذ عملية عسكرية داخل الأراضي السورية.

إقامة قواعد عسكرية وصفتها تركيا بـ “الدائمة” في “المنطقة الآمنة”، كانت أبرز تصريحات وزارة الدفاع التركية التي أدلت بها يوم أمس السبت، مهددةً “بإنهاء التعاون مع الولايات المتحدة في حال لجأت واشنطن إلى المماطلة والتأخير”.

وبحسب تصريحات وزارة الدفاع فإن تركيا “ستبني قواعد للقيام بالدوريات شرقي الفرات، وستكون مشتركة مع الولايات المتحدة”، لتردف الوزارة أن “أنقرة ستقوم ببناء قواعد عسكرية بمفردها في حال ماطلت واشنطن بشأن إقامة هذه المنطقة، وعدد تلك القواعد سيتم تحديده انطلاقاً من الوضع على الأرض”.

يذكر أنه ورغم من حالة الخلاف بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية حول “المنطقة الآمنة”، التي تزداد يوماً بعد يوم وتعكسها التصريحات التركية المتكررة، فإن عملية تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق كانت بدأت بالفعل عبر تسيير دوريات برية مشتركة بين الطرفين، في الوقت الذي أدانت الدولة السورية خلاله تسيير تلك الدوريات، مؤكدةً رفضها الكامل لإقامة تلك المنطقة وعدم شرعيتها داخل أراضيها.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق