أخبار

اشتباكات بين فصيلين مسلحين في عفرين نتيجة خلاف على دفع “الأتاوات”

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" باندلاع اشتباكات بين فصيل "جيش الإسلام" من جهة وفصيل "الجبهة الشامية" من جهة ثانية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، نتيجة خلاف على دفع "أتاوات" مرور بضائع تابعة لـ "الجبهة" عبر أحد حواجز "جيش الإسلام".

وبينت المصادر أن “الاشتباكات بين الجانبين المدعومين تركياً، اندلعت في حي الأشرفية بمدينة عفرين بعد رفض مسلحي الجبهة الشامية دفع مبلغ مالي طلبه منهم مسلحو جيش الإسلام، لقاء مرور بضائع قيل أنها خاصة بتاجر من الغوطة الشرقية”.

وأدت الاشتباكات إلى وقوع قتلى وجرحى من كلا الطرفين، لتلي الحادثة حالة توتر أمني كبير في المدينة، تخللها اندلاع اشتباكات متقطعة في عدة أحياء بين مسلحي الفصيلين، دون أن تسفر عن أي إصابات جديدة.

وتشهد مناطق سيطرة المجموعات المسلحة بريف حلب اقتتالاً مستمراً فيما بين الفصائل المنتشرة فيها، كما تفرض تلك المجموعات على الأهالي عدة قوانين مجحفة بحقهم، هدفها الأساسي سرقة الأموال ونهب الممتلكات، سواء من ناحية فرض مبالغ مالية كبيرة تحت مسمى “ضرائب”، أو من خلال مصادرة المحاصيل وسرقتها علناً بعد اتهام أصحاب الأراضي بالتعامل مع الوحدات الكردية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق