fbpx
أخبار

بيدرسون يبحث ملف اللجنة الدستورية مع المعلّم في دمشق

التقى وزير الخارجية السوري وليد المعلم صباح اليوم المبعوث الدولي الخاص بسورية "غير بيدرسون" في العاصمة السورية دمشق، بهدف بحث عدد من الأمور والملفات التي أتى في مقدمتها ملف اللجنة الدستورية.

وتضمنت المحادثات بحث اللمسات الأخيرة لتشكيل اللجنة الدستورية بقوائمها الثلاث، وموقف الحكومة السورية من الأسماء المتضمّنة في القائمة الثالثة الخاصة بالمجتمع المدني، إضافة إلى بحث الآليات التنفيذية لعمل اللجنة وإجراءاتها بشكل واضح يسمح بانطلاق اللجنة وفق مسارات وإجراءات محددة دون تدخلات خارجية تؤثر على عملها.

مصادر في الخارجية السورية أفادت بأن الاجتماع خرج بنتائج إيجابية، وأن الوزير المعلم أعاد التأكيد على أولوية قيادة السوريين للعملية الدستورية بأنفسهم دون أي تدخل أو ضغط من الجهات الخارجية، وذلك في سبيل الوصول إلى حل سياسي يعيد الأمن والاستقرار إلى كافة الأراضي السورية ويضمن وحدة وسيادة واستقلال سورية.

وجدّد المعلم استعداد دمشق للتعاون مع المبعوث الدولي لإنجاح مهمته بتسيير الحوار السوري للتوصل إلى صيغة اتفاق سياسي يقوده السوريون، مع الحرص على استمرار ممارسة الحكومة السورية حقها في محاربة الإرهاب كما تنص القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن الدولي.

من جهته استعرض بيدرسون نتائج اجتماعاته مع مختلف الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة في الملف السوري، وأبدى إعجابه بالتقدّم الأخير على مستوى العملية السياسية، مشيراً في بيان أصدره أمس بعد وصوله إلى دمشق، أنه حقق نتائج مثمرة في آخر زيارة له للعاصمة السورية.

وكانت الدول الثلاث الضامنة في مسار أستانا، أعلنت خلال اجتماع زعمائها الأخير في أنقرة أن تشكيلة اللجنة الدستورية اكتملت بشكل نهائي وتمت المصادقة عليها، وهو ما أكّده بعدها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، حيث تسعى الجهود الأممية إلى إطلاق اللجنة الدستورية كمفتاح لعملية سياسية تضمن الوصول إلى حل سلمي يعيد الأمن للبلاد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق