احصائيات كورونا حول العالم

1,431,533 العدد الكلي
82,058 الوفيات
302,140 حالات الشفاء
أخبار

السفير الروسي في دمشق يعلن عن خطة روسية لتفكيك الركبان خلال فترة قصيرة

قال السفير الروسي في دمشق ألكسندر يفيموف، اليوم الثلاثاء، أن بلاده "حققت نجاحات كبيرة في ملف مخيم الركبان بعد عدة أشهر من المتابعة

حيث انخفض عدد سكان المخيم الروسي من /50/ ألف نازح إلى /12/ ألفاً خلال أشهر قليلة إثر الجهود الروسية المبذولة، مشيراً إلى أن الروس يعملون على خطة لتفكيك المخيم بشكل نهائي وإعادة سكانه إلى مناطقهم الأصلية خلال فترة قصيرة.

كما جدد السفير الروسي موقف بلاده الداعي إلى خروج كافة القوات الأجنبية المتواجدة بشكل غير شرعي في سورية، موضحاً أن الموقف الرسمي الروسي يطالب بخروج القوات الأجنبية بما فيها الأمريكية من الأراضي السورية في أقرب وقت.

من جهة أخرى أكد يفيموف أن موقف موسكو مبدئي من ناحية ضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب في سورية، لا سيما في محافظة إدلب، إضافة إلى مناطق شمالي شرق سورية التي تسيطر عليها “قسد” بدعم أمريكي، ونوّه السفير الروسي إلى أن اتفاق سوتشي الموقّع بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان منذ أيلول 2018، يكفي لتحقيق الهدف الرئيس في منطقة إدلب وفق الرؤية الروسية، مبيناً أن بنود الاتفاق تتضمن بوضوح إفراغ المنطقة منزوعة السلاح من عناصر الفصائل المسلحة ونزع السلاح الثقيل من حدود المنطقة إضافة إلى فتح الطريقين الدوليين حلب- دمشق و حلب- اللاذقية.

وأضاف سفير موسكو في دمشق بالقول: “إن الجانب الروسي يتطرّق بشكل متكرر لهذه البنود خلال المباحثات مع المسؤولين الأتراك بما فيها قمة أنقرة الأخيرة التي جمعت زعماء الدول الضامنة الثلاث في مسار أستانا، وإن مسؤولي الحكومة التركية وعدوا بالوفاء بتعهداتهم التي قطعوها في سوتشي حول ملف إدلب”.

ورغم مرور عام تقريباً على اتفاق سوتشي فإن الجانب التركي لم يلتزم حتى الآن بما ورد في الاتفاق من مسؤوليات ملقاة على عاتق أنقرة حول ملف إدلب، سواءً من ناحية سحب المسلحين من المنطقة منزوعة السلاح، أو تفكيك جبهة النصرة والتنظيمات المصنفة إرهابية، أو حتى من ناحية الالتزام بخفض التصعيد بشكل ملموس، حيث ما تزال الحكومة التركية تماطل منذ نحو عام دون أن تتخذ إجراءات حقيقية على الأرض، الأمر الذي يؤخر التوصل إلى اتفاق نهائي حول إدلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق