أخبار

قسد تغلق أكثر من ألفي مدرسة في الحسكة وتحولها إلى مقرات لصالح الأمريكيين

أغلقت قوات سورية الديمقراطية /2154/ مدرسة في الحسكة تدرّس المناهج النظامية الصادرة عن وزارة التربية السورية وحرّمت عشرات آلاف الطلاب من حقهم في التعلّيم.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن عناصر قسد قاموا قبل أيام بإغلاق الثانويات الثلاث في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي، إضافة إلى إغلاق المعهد النسوي والمعهد الصناعي في مدينة الحسكة مستخدمين أسلحتهم في فرض إغلاق المدارس.

وأوضح المصدر أن قسد حوّلت عدداً كبيراً من المدارس إلى مقرات لعناصرها وللقوات الأمريكية الداعمة لها، ومن جهة أخرى منعت تدريس المناهج الحكومية لطلاب المرحلة الثانوية في كافة مدارس المحافظة وفرضت مناهجها الخاصة باللغة الكردية في المدارس التي لم تغلقها ضمن باقي مناطق سيطرتها، إلا أن الأهالي واجهوا إجراءات قسد برفض إرسال أبنائهم إلى مدارسها والإصرار على تعليمهم وفق المناهج الحكومية الرسمية المعترف بها.

وتتحمّل المدارس المنتشرة ضمن التجمعات التعليمية ضمن مناطق سيطرة الجيش السوري في الحسكة والقامشلي، أعباءً إضافية نتيجة توافد عدد كبير من الطلاب وصل إلى نحو /104/ آلاف طالب في /16/ تجمّع تعليمي، تسبّبت ممارسات قسد في تكبيدهم عناءً كبيراً في التنقل اليومي للوصول إلى مدارسهم، حيث أفاد مصدر رسمي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مديرية التربية في الحسكة تعمل على إيجاد حلول لتوفير التعليم لكافة طلاب المحافظة، وأنشأت /122/ غرفة مسبقة الصنع موزعة على مدارس الحسكة والقامشلي مخصصة لاستيعاب نحو /20/ ألف طالب وطالبة للحفاظ على استمرار العملية التعليمية في المحافظة.

من جهة أخرى بيّن مصدر محلي أن مناهج قسد التي فرضتها على الطلاب تحمل أفكار وأيديولوجية حزب الاتحاد الديمقراطي، الذي يتزعم قيادة قسد في محاولة لتلقين أبناء المنطقة أفكار الحزب وفرض اللغة الكردية بشكل قسري على الطلاب، إلا أن تلك المحاولات قوبلت برفض شعبي واسع وخروج تظاهرات مناهضة لهذه السياسات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق