أخبار

الانفلات الأمني يستمر بالسيطرة على مناطق النفوذ التركي.. تفجير جديد يستهدف مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي

تعرضت مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، الواقعة تحت سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة من قبل تركيا، لانفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة داخل سيارة، ما أدى لإصابة شخص بجروح.

وذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “العبوة الناسفة كانت مزروعة من قبل مجهولين في سيارة بالقرب من مسجد علي بن أبي طالب في الحي الشرقي من مدينة إعزاز ، وبالإضافة إلى الإصابة المذكورة، أسفر التفجير عن أضرار مادية كبيرة في المنطقة”.

ويعد هذا التفجير الثاني في مدينة إعزاز خلال يومين، حيث سبق أن تعرضت المدينة، يوم الثلاثاء، لانفجار لغم أرضي زرعه مسلحون مجهولون على الطريق الزراعي شرق المدينة، مقابل البحوث العلمية، ما أدى لإصابة شخصين بجروح.

وفي السياق ذاته وبالانتقال إلى بلدة الغندورة بريف جرابلس، فأفادت مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق” أنه “عثر على دراجة نارية مفخخة كانت معدة من قبل مجهولين لاستهداف مركز تابع للفصائل المدعومة تركياً داخل البلدة”، مضيفةً أنه: “تم تفكيك الدراجة دون انفجارها أو وقوع أي أضرار”.

يذكر أن سكان المناطق الواقعة تحت سيطرة الفصائل المسلحة بريف حلب يعانون من انعكاسات حالة الضعف الأمني الشديد في تلك المناطق، والمتمثلة بكثرة الاستهدافات والاشتباكات بين الفصائل المتناحرة مع بعضها البعض، بالإضافة إلى التفجيرات بالعبوات الناسفة والمفخخات التي تطال مختلف تلك المناطق، الأمر الذي أدى لسقوط المئات من القتلى المدنيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق