أخبار

بعد /6/ سنوات من إغلاقه نتيجة الحرب.. إعادة افتتاح معبر القائم الحدودي بين سورية والعراق

أعيد ظهر اليوم الاثنين، افتتاح معبر القائم الحدودي قرب بلدة البوكمال بريف دير الزور شمال شرق سورية، الذي يعتبر واحداً من أهم ثلاثة معابر حدودية بين الجانبين السوري والعراقي.

وتم افتتاح المعبر أمام كافة السيارات المدنية والشاحنات، بحضور عدد من كبار المسؤولين في سورية العراق، اللتين كانتا عملتا خلال الفترة الماضية على إنهاء كافة التحضيرات والتجهيزات اللازمة من إدارة وتنظيم المعبر وتجهيزه بكافة المستلزمات.

وأكدت مصادر سورية عبر تصريحات إعلامية، بأن خطوة افتتاح المعبر: “تحمل أهمية لمحور المقاومة، أقل ما يقال أنَّها استراتيجية، فهي تساهم في إكمال الانتصار الاستراتيجي لسورية وحلفائها، وقطع الذارع الأميركية شرقاً، فضلاً عن كسر طوق الأحزمة الأمنية، وهذا ما يفسر السباق الأميركي الذي جرى نحو منطقة البوكمال والتمركز في منطقة التنف لمحاولة عرقلة تقدم الجيش السوري والحلفاء نحوها”.

وكان تم تأجيل إعادة افتتاح المعبر لثلاث مرات متتالية لأسباب مختلفة، قبل أن تعلن هيئة المنافذ الحدودية العراقية يوم أول أمس السبت، موافقة الحكومة العراقية على افتتاح معبر القائم- البوكمال أمام حركة نقل البضائع والأشخاص بعد استكمال كل الإجراءات المطلوبة.

ويرتبط الجانبان السوري والعراقي عبر ثلاثة معابر حدودية “التنف” و”اليعربية” و”القائم”، إلا أن كافة المعابر كانت أغلقت بشكل كامل نتيجة سيطرة تنظيم “داعش” عليها بين عامي /2013/ و/2014/، قبل أن يتم تحرير معبر القائم الذي يقع بين محافظتي الأنبار العراقية ودير الزور السورية، منذ نحو عامين.

ومن المتوقع أن ينعكس افتتاح المعبر بشكل إيجابي كبير على الواقع الاقتصادي في سورية والعراق، وخاصة في ظل حجم التبادل التجاري الكبير الذي كان يسجل بين البلدين عن طريق معبر القائم بشكل خاص، على مدار سنوات طويلة قبل بدء الحرب في سورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق