أخبار

خروج دفعة جديدة تضم /40/ عائلة من مخيم الهول بريف الحسكة

خرجت يوم أمس الاثنين، دفعة جديدة من العائلات التي كانت تقطن في مخيم الهول الخاضع لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" في ريف محافظة الحسكة الشرقي.

وضمت الدفعة التي غادرت المخيم /40/ عائلة بعدد أفراد بلغ /141/ شخصاً بينهم عدد كبير من النساء والأطفال وكبار السن، الذين توجهوا فور مغادرتهم للمخيم إلى مناطقهم الأصلية في ريف دير الزور ومنطقة صرّين.

ومع مغادرة الدفعة الجديدة، وصل عدد المغادرين للمخيم الذي يقطنه غالبية من عائلات مسلحي تنظيم “داعش”، إلى نحو /1315/ شخصاً كان تم إخراجهم عبر عدة دفعات من المخيم ونقلهم إلى ريفي الرقة ودير الزور. وفق ما أفادت به مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق“.

ويبلغ عدد القاطنين في مخيم الهول بحسب الإحصائيات نحو /74/ ألف شخص غالبيتهم من عائلات مسلحي تنظيم “داعش” الذي قتلوا أو فرّوا من معارك ريف دير الزور مع “قسد”، ويخضع المخيم لإدارة ما يسمى بـ “الإدارة الذاتية” التابعة لـ “قسد” والتي ما تزال تعمل بشكل مستمر على سرقة كل ما يتم تقديمه عبر المنظمات الدولية والإنسانية لقاطني المخيم والذين باتوا يكابدون واقعاً معيشياً مريراً نتيجة نقص الغذاء والدواء.

كما يعاني قاطنو المخيم من تردي الأوضاع الأمنية واستمرار ممارسات العنف من قبل مسلحي “قسد” تجاههم إلى حد وصل لإطلاق الرصاص الحي تجاه كل من يحاول التمرد على واقع المخيم، كما كان حديث يوم أمس حين أطلق مسلحو “قسد” الرصاص على مجموعة من النساء بتهمة “التمرد” ما أدى إلى مقتل امرأة وإصابة /7/ أخريات بجروح خطيرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق