أخبار

“مسد” يصف عدم وجود ممثلين عنه في اللجنة الدستورية السورية بـ “المجحف”!

علق "مجلس سورية الديمقراطية" عن تشكيل اللجنة الدستورية السورية قائلاً أنه: "يشعر بالإجحاف جراء عدم وجود ممثلين عنه في اللجنة"، معتبراً أن ذلك "لا يدل على نوايا جدية للحل في سورية" حسب زعم المجلس.

وبيّن “مسد” في رسالة بعثها إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والمبعوث الدولي الخاص إلى سورية غير بيدرسون أن “الأزمة السورية في عامها التاسع ما زالت مستمرة رغم مساعي ممثلي الأمم المتحدة باختراق الاستعصاء وفتح طريق للحل، آخرها عبر تشكيل لجنة دستورية من ثلاث جبهات، لكنها تستبعد ممثلي الإدارة الذاتية”.

وأضاف المجلس أن “تشكيل لجنة لصياغة الدستور السوري وتغييب كامل لممثلي شمال وشرق سورية هو أمر مفاجئ، ويمكن تسميته بالإجراء غير العادل والمفرط بالجهود خارجاً عن الوجدان الإنساني، ومقابل ذلك، نجد أسماء تفتقد إلى أدنى تأثير في إحداث اختراق للأزمة السورية”. في إشارة من المجلس إلى عدد من الأسماء التي وضعتها الأمم المتحدة ضمن اللجنة.

وأعرب “مسد” في رسالته عن أمله بأن يقوم بيدرسون “بمشاورة كافة القوى والفرقاء السوريين والاجتماع بهم وتحقيق التوافق بينهم في هذا الإطار”، مشدداً على أنه “ما زال يعول على دور كل من الأمم المتحدة وكذلك السيد بيدرسون المهمين وإمكانية إعادة النظر في هذه التقاربات والعمل على الإنصاف”، بحسب قوله.

ويبدو أن المجلس تناسى في رسالته، كل المحاولات الانفصالية المتكررة التي لطالما عملت أجنحته العسكرية على اتخاذها للاستقلال في “كانتونات” ضمن الشمال السوري.

يذكر أن اللجنة الدستورية الخاصة بسورية التي أعلن عن تشكيلها مؤخراً بشكل رسمي، وتتألف من /150/ عضواً تم اختيارهم من قبل الدولة السورية والمعارضة والمبعوث الخاص للأمم المتحدة، من المقرر أن تبدأ اجتماعها الأول نهاية الشهر الحالي في مدينة جنيف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق