fbpx
أخبار

عشرات القتلى من ” أجناد القوقاز ” خلال سلسلة غارات “سورية- روسية” شرقي إدلب

نفّذت الطائرات الحربية السورية والروسية خلال الساعات الأربعة وعشرين الماضية، سلسلة غارات جوية مشتركة استهدفت اجتماعاً لقيادات تنظيم "أجناد القوقاز" الجهادي شرقي محافظة إدلب.

وذكرت مصادر ميدانية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الغارات استهدفت عدة مواقع للتنظيم بينها غرفة عمليات في محيط بلدة “بليصة” شرقي إدلب، ووجهت ضربات مركّزة أوقعت خسائر كبيرة بين صفوف مسلحي التنظيم.

وأضاف المصدر أن طائرات الاستطلاع رصدت تحركات لجهاديين من تنظيمَي “أجناد القوقاز” و”جبهة النصرة” في المنطقة، كما تم الكشف عن غرفة عمليات مشتركة للتنظيمين في محيط “بليصة” تضم مقراً للاجتماعات والاتصالات بين المسلحين، فيما وردت أيضاً معلومات استخباراتية دقيقة للجيش السوري تحدثت عن عقد اجتماع لقياديين من التنظيمين في غرفة العمليات، ضمن تحضيرات لشن هجوم واسع على نقاط الجيش في المنطقة.

وسارع الطيران الحربي إبان ورود تلك المعلومات والتأكد من صحتها، إلى استهداف غرفة العمليات أثناء اجتماع قيادات التنظيمين، ما أسفر عن مقتل أكثر من /30/ مسلحاً بينهم قياديين، وإصابة عشرات المسلحين الآخرين، وتدمير المقر بالكامل، إضافة إلى تدمير عدة آليات عسكرية عبر /5/ غارات جوية مركّزة شنتها الطائرات السورية والروسية.

ويعتبر تنظيم ” أجناد القوقاز ” المشكّل من جهاديي أوروبا الشرقية، أحد التنظيمات المصنّفة إرهابية، والتي لا يشملها إعلان خفض التصعيد أو وقف إطلاق النار في إدلب، كما ينطبق الأمر ذاته على تنظيم “جبهة النصرة” والتنظيمات الجهادية الأخرى المنتشرة في الشمال السوري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق