fbpx
أخبار

انشقاقات بالجملة في صفوف “قسد” على وقع التهديدات التركية

كشفت مصادر مطّلعة لـ "مركز سورية للتوثيق" معلومات عن انتشار حالات الانشقاق بين عناصر "قسد" بالتزامن مع التهديدات التركية حول تنفيذ عملية عسكرية باتجاه مناطق شرق الفرات.

وقالت المصادر إن نحو /80/ مسلحاً من “المجلس العسكري السرياني” التابع لـ “قسد”، انشقوا عن صفوف الأخيرة وتركوا نقاطهم في موقع “الحمة” غربي الحسكة، على خلفية محاولة قيادة “قسد” نقلهم إلى منطقة رأس العين الحدودية مع تركيا شمال الحسكة، وتوزيعهم على الصفوف الأمامية للمعركة الوشيكة أمام القوات التركية.

كما تمكّن /45/ مجنّداً إجبارياً في “قسد” من الانشقاق عنها بمدينة تل أبيض شمالي الرقة، وذكرت المصادر أن المنشقين هم من أبناء المنطقة العرب كان تم سوقهم إجبارياً للقتال ضمن صفوف “قسد”، إلا انهم استغلوا حالة الفوضى والارتباك التي تعيشها القوات على وقع التهديدات التركية بهجوم عسكري وشيك، وأعلنوا انشقاقهم عنها.

وقال مصدر مطّلع لـ “مركز سورية للتوثيق” أن من المتوقع “تزايد حالات الانشقاق في صفوف قسد لا سيما المقاتلين العرب الذين يشكّلون نسبة واسعة منها لكنهم لا يتمتعون بأي مناصب قيادية حيث تسيطر وحدات حماية الشعب الكردية على كل مواقع القيادة”.

وتأتي الانشقاقات عن “قسد” على وقع تصاعد التهديدات وإعلان وزارة الدفاع التركية اليوم أنها استكملت كافة التحضيرات اللازمة لإطلاق هجوم عسكري على مناطق شرق الفرات، والقضاء على “قسد” التي تعتبرها تركيا “منظمة إرهابية”، فيما كانت الولايات المتحدة، الداعم الرئيسي لـ “قسد”، بدأت بسحب قواتها من المنطقة تاركةً “قسد” وحيدة في مواجهة الهجوم التركي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق