أخبار

تخللها سقوط قذيفة قرب قاعدة لـ “التحالف الدولي”.. اشتباكات عنيفة وقصف متبادل بين الأتراك و”قسد” على أطراف عين العرب شمال شرق حلب

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" باندلاع اشتباكات عنيفة ليلة أمس الجمعة على أطراف منطقة عين العرب شمال شرق حلب، إثر هجوم عنيف نفّذته القوات التركية باتجاه مواقع تابعة لـ "قسد".

وبيّنت المصادر بأن القوات التركية شنّت هجوماً عنيفاً نحو مواقع “قسد” على الأطراف الشمالية لمنطقة عين العرب بمشاركة أعداد كبيرة من المسلحين الموالين لها، لتدور في إثر ذلك اشتباكات عنيفة أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى بين صفوف كلا الجانبين.

وتزامن الهجوم التركي مع عمليات قصف متبادل استهدفت “قسد” خلاله نقاطاً تابعة للقوات التركية قرب الحدود السورية، بينما تركز القصف التركي باتجاه مواقع “قسد” على الأطراف الغربية من المنطقة، لتسقط إحدى القذائف المدفعية التركي قرب القاعدة العسكرية التابعة لـ “التحالف الدولي” في منطقة “مشتى النور” ما تسبب بانفجار ضخم في محيط القاعدة التي أوضحت المصادر أنها تضم جنوداً فرنسيين وأمريكيين.

وأكدت مصادر “مركز سورية للتوثيق” عدم وقوع أي قتلى أو جرحى بين الجنود المنتشرين ضمن القاعدة التي شهدت استنفاراً عسكرياً عاماً سواء داخلها أو في محيطها، خوفاً من أي استهدافات تركية جديدة قد تحدث.

وفي السياق ذاته استهدف مسلحو “قسد” مدينة جرابلس المتاخمة لعين العرب، بعدد من القذائف المدفعية إلى جانب رشقات من الأسلحة الثقيلة والرصاص المتفجر، ما أوقع أضرار مادية كبيرة داخل المدينة التي تسيطر عليها الفصائل المدعومة تركياً.

ونوّهت المصادر بأن المعارك وعمليات القصف المتبادل ليلة أمس على محاور منطقة عين العرب، لم تسفر عن حدوث أي تغيير يذكر على خارطة السيطرة في المنطقة، مشيرةً إلى أن “قسد” استقدمت تعزيزات عسكرية كبيرة من مسلحي مجلس منبج العسكري الموالي لها إلى عين العرب للمشاركة في الدفاع عن المنطقة تجاه أي هجوم تركي قد يحدث باتجاهها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق