أخبار

أكثر من /190/ ألف شخص نزحوا من مناطق شمال وشرق سورية نتيجة العملية العسكرية التركية

نشرت "الإدارة الذاتية" التابعة لـ "قسد" بياناً لها قالت فيه أن "عدد المدنيين الذين نزحوا من مناطق شمال وشرق سورية بسبب العملية العسكرية التركية بلغ /191069/ شخصاً"، مشيرةً إلى أن العدد في تزايد مستمر.

وأوضح البيان أن “النزوح يعود إلى الاستهداف العشوائي من قبل الجيش التركي لمدن وبلدات شمال وشرق سورية والاستهتار بحياة المدنيين، وموجات النزوح الكبيرة تسببت في إفراغ مدن بكاملها من سكانها”.

وأضافت “الإدارة الذاتية” أن نزوح السكان في موجات متتالية امتد من مدينة المالكية في أقصى الشرق وحتى مدينة عين العرب غرباً، مع غياب شبه تام للاستجابة الإنسانية بعدما أوقفت المنظمات الدولية أنشطتها وسحبت موظفيها الأساسيين.
وأشارت الإدارة إلى أن “حركة نزوح أهالي المالكية والقامشلي تركزت باتجاه الريف الجنوبي، أما سكان الدرباسية ورأس العين فنزحوا إلى مدينة الحسكة وريفها، وأهالي منطقة تل أبيض إلى الرقة والطبقة”.

يذكر أن القصف التركي لقرى وبلدات الحسكة والقامشلي والرقة طال المنشآت الخدمية فيها، الأمر الذي زاد من نسبة نزوح الأهالي بعد انقطاع المياه والكهرباء عن بعض تلك المناطق، نتيجة تضرر خطوط الكهرباء الخاصة بسد تشرين، والتي كان سبقها تضرر محطة ضخ مياه آبار علوك بسبب استهدافها من قبل المدفعية التركية وخروجها عن الخدمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق