أخبار

انشقاقات في صفوف قسد وإعلان سيطرة تركية على تل أبيض

دفع القصف التركي المستمر على مناطق شمالي شرق سورية نحو /280/ عنصراً من قسد إلى الانشقاق وترك مواقعهم في تل براك بريف الحسكة الشمالي في إطار تصاعد وتيرة الانشقاقات في صفوف قسد على خلفية الهجوم التركي.

وتواصل القصف الجوي التركي على مواقع مختلفة في ريفي الرقة والحسكة بالتوازي مع تقدم بري أدى للسيطرة على عدد من المدن والبلدات بريف رأس العين ومناطق تل أبيض وريفها، حيث أعلنت الفصائل المسلحة المدعومة تركياً أنها سيطرت على مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي فيما نفت قسد خسارتها للمدينة إلا أنها ذكرت في بيان رسمي أن المدينة تتعرض لقصف عنيف وأن عناصرها نفذوا عملية استهدفت نقطة تجمع للقوات التركية والفصائل المدعومة تركياً أدت إلى مقتل ضابط تركي وعنصرين من الفصائل.

من جهتها بثّت صفحات الفصائل المسلحة مقطعاً مصوراً يظهر السيطرة على المركز العام للأسايش في تل أبيض، كما أعلنت وزارة الدفاع التركية أنها سيطرت على قرى سلوك والعيساوي وأبو قبر والجنداوي ومزرعة الحمادي شرق تل أبيض اليوم، في حين أشارت وسائل إعلام تركية أن الهجوم التركي خلال يومين الماضيين أسفر عن السيطرة على /42/ قرية في محيط رأس العين وتل أبيض، كما قطعت القوات التركية طريق حلب الحسكة مجدداً بعد أن سيطرت على المنطقة الواصلة بين بلدتي عين عيسى وتل تمر.

وعلى وقع التقدم التركي المتواصل على حساب قسد التي تخلت عنها واشنطن فقد انسحبت القوات الأمريكية بكافة معداتها من القاعدة العسكرية المتواجدة في بلدة عين عيسى شمالي الرقة إثر اقتراب القصف والاشتباكات بين قسد والقوات التركية، وذكرت مصادر ميدانية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القوات الأمريكية تلقت أوامر من الإدارة الأمريكية بتجنب أي تصادم مع القوات التركية والانسحاب من المناطق الساخنة.

وأوضحت المصادر أن القوات الأمريكية اتجهت جنوباً نحو قاعدة التنف العسكرية الأمريكية في إطار الانسحاب الأمريكي من معظم مناطق الشمال الشرقي على خلفية العملية العسكرية التركية ضد قسد والتي جاءت بضوء أخضر أمريكي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق