أخبار

مسلحو أنقرة يجددون استهدافهم مواقع قسد المدعومة أمريكياً في منطقة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي

 

نفّذ مسلحو فصائل “درع الفرات” المدعومة تركياً، استهدافات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة باتجاه مواقع تابعة لمسلحي “مجلس الباب العسكري” التابع لـ قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أمريكياً والمتمركزة على أطراف منطقة الباب الجنوبية الشرقية.

وقالت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن مسلحي “درع الفرات” قصفوا مواقع مسلحي “مجلس الباب” في قرى “البوغاز” و”البويهيج” و”الخالدية”، مركزين استهدافهم باتجاه مقرات المجلس، الأمر الذي أدى إلى وقوع أضرار مادية لحقت بالمقرات المستهدفة دون وقوع أي قتلى أو مصابين بين صفوف المسلحين المدعومين أمريكياً.

كما نقل المصدر بأن مسلحي “مجلس الباب” ردوا على مصادر الاستهداف ووجهوا سلسلة ضربات باتجاه نقاط “درع الفرات”، قبل أن يتطور القصف المتبادل إلى اشتباكات مباشرة بين الجانبين استمرت حتى حلول مساء يوم الثلاثاء، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من مسلحي الطرفين.

ولا تعتبر هذه المواجهات الأولى من نوعها بين الفصائل المسلحة سواء الموالية للأمريكيين أو للأتراك في ريف حلب، حيث كان ريف حلب الشمالي مسرحاً للتصعيد (الأمريكي- التركي) وخاصة على محور منطقة الباب التي ما تزال بين الحين والآخر تشهد اقتتالاً واستهدافات متبادلة قتل وأصيب خلالها العشرات من المسلحين الموالين لطرفي التصعيد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق