fbpx
أخبار

الجيش السوري يتجه لاستعادة حقول النفط والغاز شمالي شرق سورية

تحرّكت وحدات من الجيش السوري اليوم باتجاه حقول النفط الخاضعة لسيطرة قسد في ريف الرقة وفق ما ذكر مصدر عسكري مطلع لـ "مركز سورية للتوثيق".

وأوضح المصدر أن الجيش السوري سينتشر أيضاً في حقل العمر النفطي ومعمل غاز كونيكو بريف دير الزور، إضافة إلى مدينة الطبقة وبلدة المنصورة على ضفة نهر الفرات بريف الرقة، وذلك في إطار الاتفاق الذي توصلت إليه الحكومة السورية مع الإدارة الذاتية بوساطة روسية لدخول الجيش السوري إلى تلك المناطق وحمايتها من توغل تركي محتمل.

من جهة أخرى لفت مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن وحدات من حرس الحدود في الجيش السوري رفعت حالة جاهزيتها بناءً على أوامر من قيادة الجيش، استعداداً للتحرك من الحسكة نحو القامشلي ضمن إطار مواجهة الهجوم التركي، إلا أن المصدر أضاف أن قوات الجيش ستتولى أيضاً مهمة استعادة السيطرة على حقل رميلان النفطي الاستراتيجي الواقع شرق مدينة القامشلي، وحمايته من أي محاولة تركية للسيطرة على حقول النفط السورية ضمن عمليتها العسكرية الجارية حالياً شرق الفرات.

بدوره أعلن مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي أن القوات التركية “ستواجه الجيش السوري إذا حاول منعها من إكمال مخططاتها شمال شرق سورية”، كاشفاً عن إمكانية اندلاع اشتباكات بين الطرفين، واعتبر أقطاي أن اتفاق الحكومة السورية مع قسد بمثابة مؤشر عداوة من دمشق ضد أنقرة، كما أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم في تصريحات صحفية أن بلاده لن تتراجع عن العملية العسكرية التي بدأتها شمال شرق سورية حتى تحقيق كامل أهدافها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق