أخبار

القوات التركية تقصف رأس العين بالفوسفور المحرم دولياً وسط اشتباكات عنيفة

كشفت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق" أن القوات التركية استخدمت قنابل الفوسفور المحرمة دولياً في قصف مدينة رأس العين شمال غرب الحسكة قرب الحدود السورية التركية.

وأفادت المصادر أن المدينة شهدت خلال الساعات الماضية معارك هي الأعنف من نوعها بين قوات الجيش التركي والفصائل المسلحة المدعومة تركياً من جهة، وقوات الفصائل الكردية من جهة أخرى.

واندلعت اشتباكات واسعة بين الجانبين عبر /3/ محاور في المدينة، وسط استمرار القصف الجوي على مناطق متفرقة داخل رأس العين، حيث أوضح المصدر أن القوات التركية جددت الهجوم على المدينة من محور المنطقة الصناعية شرقي المدينة، بالتزامن مع هجومين آخرين على محورَي حي الحوراني شمالاً وطريق تل حلف جنوبي المدينة مع تصاعد القصف المدفعي على طول المحاور الثلاث.

جاء ذلك في ظل استمرار العملية العسكرية التركية التي استهلّت هجومها قبل أسبوع باستهداف مدينتي رأس العين شمال الحسكة وتل أبيض شمال الرقة، كأول الأهداف الرئيسية، وبينما تمكّنت القوات التركية والفصائل المدعومة تركياً من السيطرة على عدد من القرى بريف رأس العين، إلا أنها لم تتمكن من السيطرة على المدينة حتى اليوم، ثامن أيام العملية، رغم شنها عدة محاولات هجومية مدعومة بقصف جوي ومدفعي كثيف للسيطرة على المدينة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق