fbpx
انفوغراف

قصف تركي على أحياء القامشلي وتقدم جديد للفصائل المدعومة تركياً

استهدفت القوات التركية مدينة القامشلي شمال شرق سورية بقصف مدفعي عنيف ضربَ عدة أحياء سكنية في المدينة، حيث ذكرت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق" أن أحياء ميسلون وقناة السويس السكنيين تعرضا لقصف عنيف بقذائف المدفعية والهاون.

وأوضح المصدر أن تلك الأحياء مكتظة بالسكان ما يعرّض حياة عدد كبير من المدنيين للخطر، فيما لم تعرف الحصيلة الأولية للقصف الذي استمر بوتيرة متفاوتة.

من جهة أخرى شهدت قريتا أبوصرة وجلبية في ناحية تل أبيض شمالي الرقة، اشتباكات واسعة بين عناصر قسد والقوات التركية، حيث أعلنت قسد أن عناصرها أحبطوا الهجوم التركي على القريتين واستولوا على معدات عسكرية للقوات التركية التي أوقعوا خسارات واسعة في صفوفها.

في المقابل أعلنت الفصائل المسلحة المدعومة تركياً أنها سيطرت على قرى شلاح والعصفورية والبرقع وتل جمة وكاجو شرقي وتل عطاش بريف رأس العين شمال غرب الحسكة، بعد معارك عنيفة مع قسد جاءت عقب سيطرة القوات التركية على أجزاء من مدينة رأس العين بعد انسحاب عناصر قسد منها إثر تعرضها لقصف بالفوسفور المحرم دولياً.

وتستمر العملية العسكرية التركية لليوم التاسع على التوالي، وسط انتقادات دولية واسعة للحكومة التركية، فيما منع دخول الجيش السوري إلى عدة مناطق بريف حلب وفي محافظتي الحسكة والرقة من توسيع الهجوم التركي وذلك عقب اتفاق بين الحكومة السورية وقسد بوساطة روسية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق