أخبار

بعد إعلان “قسد” تعرضها للقصف بالفوسفور الأبيض.. تركيا تسيطر على نصف مدينة رأس العين بريف الحسكة

أكدت مصادر "مركز سورية للتوثيق" أن "الجيش التركي سيطر على نصف مدينة رأس العين، بعد انسحاب قسد من أجزاء منها، مع وقوع قتلى وجرحى من عناصر قسد أثناء عملية الإنسحاب، يوم الخميس".

وبينت المصادر أنه “بعد التقدم التركي الذي حصل في أحياء المدينة، قامت الفصائل المسلحة المدعومة من قبلها بتطويق كامل المدينة، لتندلع اشتباكات عنيفة على مختلف محاورها، في محاولة من قبل الفصائل دخول المدينة كاملةً”.

ويأتي التقدم التركي في مدينة رأس العين بعد أن كانت “قسد” أعلنت أنها تعرضت للقصف عبر أسلحة محرمة دولياً، استخدم فيها الفوسفور الأبيض، من قبل الجيش التركي في مدينة رأس العين شمال الحسكة.

وبحسب ما نقلته مصادر إعلامية فإن “قسد” أكدت على أن “الجيش التركي استهدف مواقعها في مدينة رأس العين بالفوسفور الأبيض ومواد كيماوية أخرى، الأمر الذي اضطر قواتها للانسحاب من بعض المناطق”.

وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “اشتباكات عنيفة حصلت بين مقاتلي الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا ومقاتلي قسد غربي قرية تل تمر، بريف الحسكة، تزامنة مع استهدافات مكثفة للقرية من قبل المدفعية التركية”.

يذكر أن الجيش التركي بدء منذ اليوم الأول لعمليته العسكرية محاولة دخوله لمدينة رأس العين بريف الحسكة، التي يبدي عناصر “قسد” مقاومة شديدةً فيها، لتسيطر القوات التركية في الأيام الأولى على المنطقة الصناعية للمدينة، دون التمكن من التقدم في أحياء المدينة، حتى التقدم الأخير يوم الخميس التي سيطرت فيه القوات التركية على نصف المدينة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق