أخبار

القوات التركية تفرض سيطرتها على مدينة رأس العين بريف الحسكة

تمكنت القوات التركية والفصائل الموالية لها عصر اليوم الأحد، من إنهاء سيطرتها الكاملة على مدينة رأس العين في ريف الحسكة الشمالي، بعد انسحاب عناصر "قسد" بشكل كامل من المدينة.

وأفادت المعلومات الواردة لـ “مركز سورية للتوثيق“، بأن مقاتلي “قسد” اضطروا للانسحاب من رأس العين بعد سلسلة المعارك العنيفة التي شهدتها المدينة خلال الأيام الماضية، والتي أودت بحياة العديد من المدنيين، كما تسبب بمقتل وإصابة العشرات من مسلحي كلا طرفي الصراع.

وبيّنت المعلومات بأن انسحاب “قسد” من رأس العين جاء بعد موافقة الأتراك على إيقاف الحصار المفروض على المدينة من قبلهم منذ عدة أيان، حيث تم السماح لـ “قسد” بنقل المصابين من المدينة وإخراج سلاحهم الثقيل وعتادهم العسكري بشكل كامل، الأمر الذي حدث خلال ساعات نهار الأحد.

وكانت شهدت المعارك على مدار الأيام الماضية معارك وصفت بالأعنف على الإطلاق بين عناصر “قسد” من جهة والقوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة ثانية، حيث دارت المواجهات بشكل مباشر داخل المدينة، لتستمر حرب الشوارع داخلها منذ ذلك الحين قبل أن يتمكن مسلحو “أنقرة” من إطباق حصار خانق حول كامل المدينة وقطع كافة الطرق المؤدية إليها.

يذكر أن القوات التركية كانت تمكنت في وقت سابق من السيطرة على مدينة تل أبيض بريف محافظة الرقة بعد معارك عنيفة مع مسلحي “قسد” خلال أيام قليلة من بدء العملية العسكرية التركية باتجاه شمال شرق سورية، ما يعني أن مدينة رأس العين هي المدينة الرئيسية الثانية التي تسقط بيد الأتراك خلال العملية التي أطلق عليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تسمية “نبع السلام”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق