أخبار

واشنطن: سنمنع الدولة السورية من استعادة حقول النفط.. وروسيا ترد

جدّد وزير الدفاع الأمريكي "مارك إسبر" موقف بلاده المؤكّد على إبقاء مجموعات من القوات الأمريكية ضمن حقول النفط في سورية ومنع الدولة السورية من استعادتها.

وأشار “إسبر” في تصريحات صحفية أن القوات الأمريكية ستحافظ على تمركزها في حقول النفط لحمايتها من الوقوع تحت سيطرة أي جهة، مضيفاً أنه يجب منع وصول مقاتلي “داعش” مجدداً إلى تلك الموارد الحيوية، ولفت إلى أن القوات الأمريكية ستردّ بالقوة على أي مجموعة تهدد سلامتها في تلك المناطق.

واعتبر وزير الدفاع الأمريكي أن مهمة القوات الأمريكية لا تقتصر على منع “داعش” من الوصول إلى النفط، بل تشمل أيضاً منع وصول قوات روسية إلى تلك المواقع ومنع الدولة السورية من استعادة السيطرة على النفط!، الذي تعود ملكيته لها وفقاً للقوانين الدولية.

من جهته ردّ المبعوث الروسي الخاص إلى سورية “ألكسندر لافرينتييف” بالتأكيد على ضرورة عودة الحقول النفطية لسيطرة الحكومة السورية، مبيناً أن موسكو تعتقد بأن هذا هو المخرج الوحيد لحل الأزمة العالقة في مناطق شمال شرق سورية.
وجاء الرد الروسي بعد تصريحات الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” الأحد الماضي والتي قال فيها أن الولايات المتحدة ستبقي قواتها حول حقول النفط السورية لكي تأخذ حصتها من النفط السوري، في تأكيد واضح على نهب “واشنطن” المستمر والممنهج للثروات السورية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية كشفت في وقت سابق أن عائدات عمليات تهريب النفط السوري تصل إلى أكثر من /30/ مليون دولار، حيث يتم تحويل هذه الأموال إلى وكالات الأمن الأمريكية الحكومية، وحسابات الشركات الأمنية الخاصة، ووصفت الوزارة الروسية ما تقوم به الإدارة الأمريكية بأنه ممارسات “قطّاع طرق على مستوى دولي”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق