أخبار

الجيش السوري يخوض معارك عنيفة بريف الحسكة.. وتركيا تأمر فصائلها بالانسحاب

كشف مصدر ميداني مطّلع لـ "مركز سورية للتوثيق" أن فصائل الجيش الوطني المدعومة تركياً، تلقّت أوامر من تركيا للانسحاب من قرى "تل أبيض" شمال الرقة.

وأوضح المصدر أن القيادة العسكرية التركية وجّهت أوامرها لقادة فصائل الجيش الوطني الذين انتشر عناصرهم في ريف “تل أبيض”، خلال العملية العسكرية التركية الأخيرة، بالانسحاب من /11/ قرية في ناحية “عين عيسى” بريف “تل أبيض” وتسليمها لقوات الشرطة العسكرية الروسية.

وأضاف المصدر أن القرى التي أمرت تركيا بإخلائها، تقع على الطريق الدولي “حلب- الحسكة”، حيث جاءت الخطوة التركية تنفيذاً لبنود الاتفاق الروسي التركي حول شرق الفرات، والذي تمّ إعلانه في “سوتشي” الروسية يوم 22 تشرين الأول الجاري.

بدورها نفذت الفصائل الموالية لأنقرة، الأوامر التركية وأخلت القرى المحيطة بالطريق لتدخلها قوات الشرطة العسكرية الروسية، فيما استمرت المعارك العنيفة بريف “رأس العين” شمالي غرب الحسكة، حيث لا تزال القوات التركية والفصائل الموالية لها تخرق اتفاق وقف إطلاق النار وتتابع توغلها في المنطقة.

وقال مصدر عسكري لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الجيش السوري تصدّى أمس لمحاولات عنيفة من الفصائل المدعومة تركياً للتوسع في قرى ريف رأس العين الشرقي والجنوبي بدعم من الطيران والمدفعية التركية، حيث شهدت بلدة “أبو راسين” اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري من جهة والفصائل المدعومة تركياً من جهة أخرى، تزامناً مع قصف مدفعي تركي على البلدة ما أسفر عن نزوح عدد كبير من الأهالي.

وأفاد المصدر أن قرى ناحية تل تمر غربي الحسكة تعرّضت لقصف تركي عنيف، في حين سيطرت القوات التركية على قرى “المحمودية” و”الدربو” و “العزيزية” و”الريحانية” و”القاسمية” وقطعت طريق “أبو راسين- تل تمر” بعد قصف جوي ومدفعي مركّز، بينما أحبط الجيش السوري محاولة تقدّم للفصائل المدعومة تركياً في قرية “تل الورد” بريف رأس العين الجنوبي الشرقي.

ويأتي التصعيد العسكري التركي على الرغم من إعلان أنقرة التزامها ببنود الاتفاق مع الجانب الروسي ووقف العمليات العسكرية، علماً أن القوات التركية لم تتوقف عن خرق الاتفاق بشكل يومي منذ إعلانه، إلا أن الجانب التركي عمد في المقابل إلى سحب الفصائل الموالية له من قرى تل أبيض لإظهار التزامه بالاتفاق للطرف الروسي.

من جانبه بيّن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أن الدوريات الروسية التركية المشتركة ستبدأ أعمالها على الأرض اعتباراً من يوم الجمعة القادم، وذلك بعد انسحاب عناصر الفصائل الكردية من المناطق الحدودية بعمق /30/كم تنفيذاً للاتفاق حسبما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق