أخبار

“داعش” يؤكد مقتل البغدادي ويعلن مبايعة “أبي ابراهيم الهاشمي القرشي” كـ “خليفة” جديد له

أكد تنظيم "داعش" الإرهابي مقتل قائده الذي يلقب بـ "الخليفة" أبو بكر البغدادي، معلناً "مبايعة" مقاتلي التنظيم قائداً جديداً له هو "أبي إبراهيم الهاشمي القرشي"، ليكون خلفاً للبغدادي.

ونشر “داعش” عبر وكالة “أعماق” التابعة له تسجيلاً صوتياً أكد من خلاله “مقتل البغدادي في أعقاب غارة أمريكية مطلع الأسبوع، مع مقتل المتحدث باسم التنظيم أبو الحسن المهاجر”، مضيفاً: “تم مبايعة أبي ابراهيم الهاشمي القرشي كخليفة، وتعيين أبي حمزة القرشي متحدث باسم التنظيم الجديد خلفاً عن أبو الحسن المهاجر”.

وكانت أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية بتاريخ 27-10-2019 مقتل أبو بكر البغدادي في عملية عسكرية نفذتها في محافظة إدلب السورية، بعد وصول معلومات تؤكد تواجد قائد التنظيم في أحد المقرات.

وبحسب التصريحات الأمريكية فإن “8 مروحيات ومجموعة كبيرة من العسكريين شاركوا في العملية، وحاول البغدادي الفرار من القوات الأمريكية ليفجر نفسه في النهاية مع ثلاثة من أطفاله في نفق تحت موقع مخبئه”.

أما الخارجية الروسية، فأصدرت بياناً شككت فيه بالعملية، مؤكدةً أنها “لم تقدم مساعدة للأمريكيين ولم تعطي أي تصريح بخروج طائرات أمريكية لشن عملية في منطقة خفض التصعيد بإدلب”، علماً أنه حتى الآن لم تصدر أي صور للبغدادي تؤكد مقتله، وعن جثته قالت أمريكا أنها تخلصت منها “رمياً بالبحر”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق