أخبار

خلال /24/ ساعة من استهداف منظمة أمريكية .. قصف تركي يستهدف دورية عسكرية أمريكية في الحسكة!

كشفت وزارة الدفاع الروسية أنها تلّقت إبلاغاً من وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" حول تعرّض دورية أمريكية لهجوم بالقرب من ناحية تل تمر غربي الحسكة على يد القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وذكر رئيس مركز المصالحة الروسي في سورية “يوري بورينكوف”: “أن الجانب الأمريكي أبلغ المركز عبر خط تجنب الاشتباك، بأن قافلة للقوات الأمريكية كانت تتحرك على الطريق الدولي (حلب – الحسكة) باتجاه الحدود مع العراق، حين تعرضت لإطلاق نار في المنطقة الواقعة على بعد /6/ كم غرب مدينة تل تمر بريف الحسكة، والتي تسيطر عليها القوات التركية والفصائل الموالية لها، إلا أن الهجوم لم يسفر عن خسائر في صفوف القوات الأمريكية”.

بدوره أفاد المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، العقيد “بيل أوربان”، أن القافلة الأمريكية تعرّضت لقصف مدفعي قريب، حيث سقطت القذائف المدفعية على بعد كيلو متر واحد تقريباً، إلا أن القافلة لم تُصَب بأذى، مضيفاً أن “أمن القوات الأمريكية له الأولوية، ومن حق القوات أن تدافع عن نفسها”.

جاء ذلك في ظل استمرار الجانب التركي في عمليات القصف والهجمات البرية، رغم إعلان تركيا التزامها باتفاق وقف إطلاق النار الذي كان تمّ توقيعه مع “روسيا” في 22 تشرين الأول الماضي في مدينة “سوتشي”، في وقت أكد خلاله مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الهجمات التركية لم تتوقف طوال فترة الإعلان عن وقف إطلاق النار.

وكان القصف التركي استهدف يوم أمس، قافلة طبية تتبع لمنظمة “فري بورما رينجرز” الأمريكية، ما أسفر عن مقتل أحد أفراد الكادر الطبي من الجنسية التايلاندية ويبلغ من العمر /38/ عاماً، حيث تضاف الحادثة إلى سلسلة جرائم الحرب التي ترتكبها تركيا من استهداف للكوادر الطبية، واستخدام لقنابل الفوسفور الأبيض المحرّمة دولياً وغيرها من الممارسات المخالفة للقوانين الدولية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق