fbpx
أخبار

وصل إلى يد القوات الروسية.. “اسرائيل” تعترف بخسارتها صاروخاً متطوراً في سورية

اعترفت "إسرائيل" بخسارتها صاروخاً من نظام دفاعها الجوي، لصالح روسيا التي وضعت يدها عليه ونقلته لخبرائها، وذلك بعد أن سقط في الأراضي السورية عقب إطلاقه لصد أحد صواريخ الجيش السوري.

وذكرت مصادر إعلامية “إسرائيلية”، أن الصاروخ المسمى بـ “مقلاع داوود”، سقط في سورية في الشهر السابع من العام الحالي، ومن ثم وصل إلى الجيش الروسي قبل أن يتم نقله إلى موسكو لفحص تقنيته.

وبينت المصادر أن “الصاروخ المذكور سقط في الأراضي السورية بعد فشله باعتراض أحد الصواريخ السورية”، علماً أن تلك الصواريخ كانت أطلقت رداً على الاعتداء “الإسرائيلي” الذي طال مواقع في دمشق وريفها، لتشير وسائل الإعلام “الإسرائيلية” أيضاً إلى أن “إسرائيل” طلبت من روسيا استعادة الصاروخ.

ويعد الصاروخ “الإسرائيلي” المسمى بـ “مقلاع داوود”، واحداً من أكثر الصواريخ تطوراً ضمن منظومة “القبة الحديدية” التابعة للجيش “الإسرائيلي”، علماً أن الفشل التي اعترفت به “إسرائيل” في عملية التصدي، كان في مقابل الصواريخ البالستية الروسية”SS21″ التي يملكها الجيش السوري.

يذكر أن “إسرائيل” لم توضح ما إذا كان هناك أي رد روسي حول طلبها استعادة الصاروخ، تزامناً مع عدم صدور أي تعليق رسمي روسي حول الموضوع، وبحسب تبريرات “إسرائيل”، فإن تخوفها يكمن في مسألة “وصول شظايا وأجزاء الصاروخ إلى إيران أو المقاومة الفلسطينية”، ما يمكنهما من الاطلاع على التكنولوجيا المتطورة له.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق