fbpx
أخبار

مصادر مركز سورية للتوثيق: تركيا نقلت دفعات جديدة من نساء “داعش” إلى مخيم بريف حلب

كشف مصدر خاص لـ "مركز سورية للتوثيق" عن وصول دفعات جديدة من نساء تنظيم "داعش" إلى مخيم "عين البيضة" الذي كانت أنشأته تركيا مؤخراً في ريف "جرابلس" شمال شرق حلب.

وأوضح المصدر أن آخر الدفعات وصلت في الساعة الرابعة من فجر اليوم، وحملت أعداداً إضافية من نساء التنظيم الأجانب عبر حافلات بيضاء ذات زجاج عاكس للرؤية، حيث قامت القوات التركية التي اجتاحت مدينة “تل أبيض” بريف الرقة الشمالي خلال العملية العسكرية التركية مؤخراً، بنقل نساء “داعش” الأجانب من مخيم “عين عيسى” بريف “تل أبيض” إلى ولاية “أقجة قلعة” التركية ومن ثمّ إلى جرابلس، حيث يتم تجميعهن داخل المخيم.

وقال المصدر أن النساء القادمات إلى التنظيم يحملن جنسيات مختلفة ووصلت أعدادهن إلى /185/ امرأة، مؤكداً وجود نساء ألمانيات وفرنسيات إضافة إلى الأذريات والشيشانيات والأوزبكيات، كما تتواجد نساء عربيات يحملن الجنسية العراقية أو التونسية أو المغربية، جميعهن من نساء تنظيم “داعش”، وبينهن نساء لعبوا أدواراً كبيرة ومحورية في عمل التنظيم.

وتكفلت القوات التركية بعمليات نقل نساء “داعش” وتأمين وصولهن إلى المخيم، فيما ساهمت منظمة “آفاد” التركية في تقديم كافة الخدمات من الطعام والشراب والخدمات الصحية للنساء القادمات، حيث أشار المصدر لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن الأوضاع في المخيم والخدمات المقدّمة لنساء التنظيم تضاهي الفنادق الفخمة، لافتاً إلى أن الجانب التركي يتحمل كافة التكاليف لتقديم أفضل الخدمات لنساء “داعش” ما يؤكد العلاقة الوثيقة بين الأتراك والتنظيم.

وتأتي عمليات نقل القوات التركية لنساء “داعش” من “عين عيسى” التي تشهد أوضاعاً أمنية مضطربة جرّاء المعارك وتجميعهن في المخيم الجديد، بالتزامن مع تصريحات الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ووزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” حول اقتراب موعد البدء بعمليات ترحيل عائلات “داعش” الأجانب إلى بلدانهم، حتى وإن رفضت دولهم استعادتهم، وذلك في إطار الابتزاز التركي المستمر للدول الأوروبية حول نقل “داعش” إلى أراضيها.

وكان “مركز سورية للتوثيق” نشر في وقت سابق معلومات حول إقامة تركيا لمخيم “عين البيضة” ونقل نساء “داعش” إليه، حيث تم نقل /300/ امرأة وطفل من عائلات التنظيم في المرحلة الأولى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق