fbpx
أخبار

اللجنة المصغرة تنهي أول جولة من اجتماعاتها.. وبيدرسون يصفها بالجيدة جداً

اختتمت اللجنة الدستورية السورية المصغرة اجتماعاتها أمس في مبنى "الأمم المتحدة" في العاصمة السويسرية "جنيف".

ووصف المبعوث الدولي الخاص إلى سورية “غير بيدرسون” الجولة الأولى من الاجتماعات بأنها بداية جيدة جداً، مضيفاً: ” قلت منذ البداية أني أتأمل أن يسترشد عمل اللجنة الدستورية بخطورة التحدي وأنه ينبغي أن يلبي تطلعات الشعب السوري، لكنني أؤكد أيضاً أن اللجنة الدستورية ليست حلاً للنزاع بحد ذاتها، بل هي مفتاح للحل وسأستمر بالعمل على القضايا الأخرى المكلف بها وفقاً للقرار الدولي /2254/ الصادر عن مجلس الأمن”.

بدوره قال الرئيس المشترك للجنة الدستورية “أحمد الكزبري” أن الوفد المدعوم من الحكومة السورية منفتح على وضع دستور جديد شريطة أن يحقق كل أهداف الدولة السورية، ويحافظ على الثوابت الوطنية وينال موافقة الشعب السوري.

وأضاف “الكزبري” أن الوفد المدعوم من الحكومة السورية حاول منذ بداية الاجتماعات خلق أرضية مشتركة مع الوفود الأخرى مبنية على الثوابت الوطنية، مؤكداً أن جميع السوريين الوطنيين يرفضون احتلال أي جزء من الأراضي السورية، ولا يمكن أن يكون هناك سوري وطني لا يدعو لرفع الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري، مشيراً إلى أن هذه هي القضايا الجوهرية والأساسية التي يمكن للتوافق عليها أن يخلق أرضية مشتركة.

من جانبه قال الرئيس المشترك للجنة الدستورية “هادي البحرة” أنه تم فرز كلمات المشاركين في اجتماعات اللجنة الموسعة وتنظيمها في جداول لدراستها، وتحديد ما يمكن أن يصبح منها مبادئ دستورية، مضيفاً أنه تم الانتهاء من دراسة المداخلات وتم مناقشة التجارب الدستورية السورية عموماً منذ بداية تأسيس سورية وصولاً إلى دستور العام /2012/، حيث توصّل المجتمعون إلى نقاط توافق مشتركة.

وأعلن “بيدرسون” أن اجتماعات اللجنة المصغرة ستعود مجدداً للانعقاد بحلول /25/ تشرين الثاني الجاري، استكمالاً للمباحثات معرباً عن أمله في أن تخرج الجولة المقبلة بنتائج ملموسة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق