أخبار

تركيا تواصل انتهاك الهدنة والجيش السوري يرد بقصف النقاط التركية

ذكر مصدر عسكري لـ "مركز سورية للتوثيق" أن القوات التركية واصلت خرق وقف إطلاق النار، وقصفت صباح أمس الأحد عدة قرى بين ناحية "تل تمر" وبلدة "أبو راسين" بريف الحسكة الغربي.

وأضاف المصدر أن قرى “تل ورد” و “عرب خان” تعرضت لقصف تركي بالأسلحة الثقيلة، فيما تكفّلت قوات الجيش السوري المنتشرة بريف الحسكة بالرد على مصادر النيران التركية واستهداف النقاط العسكرية للقوات التركية والفصائل الموالية لها، كما تعرضت قرى “القاسمية” و”الريحانية” و”المحمودية” و”الداوودية” بريف “تل تمر” لقصف بالصواريخ التركية التي استهدفت المدنيين ما أسفر عن ضحايا ومصابين.

الخروقات التركية المتواصلة، استهدفت أيضاً المدنيين في قرية “الدردارة” بريف رأس العين شمالي غرب محافظة الحسكة، وذلك عبر طائرة بدون طيّار ضربت منازل المدنيين بقذيفة متفجرة، في حين تسبب لغم أرضي زرعته القوات التركية والفصائل المدعومة تركياً في قرية “الأسدية” بريف رأس العين، بوقوع عدد من الإصابات في صفوف المدنيين.

من جانب آخر أظهر مقطع مصوّر بثّه ناشطون، غارة تركية عبر طائرة مسيّرة استهدفت المدنيين في بلدة “الهيشة” التابعة لناحية “عين عيسى” شمال الرقة، ويُظهر المقطع إصابة مدنيين إثر الغارة وانقلاب شاحنة قطن على قارعة الطريق، بينما أفاد مصدر طبي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القصف التركي على البلدة تسبب بسقوط مدنيين اثنين وإصابة /5/ آخرين بجروح بليغة تم نقلهم على إثرها إلى مستشفى “الرقة” الوطني، فيما أوضح مصدر محلي أن الضحايا من أبناء البلدة كانوا يقطفون محاصيل القطن من أراضيهم الزراعية أثناء تعرضهم للقصف.

وتنضم الانتهاكات التركية إلى قائمة طويلة من جرائم الحرب المرتكبة منذ بداية العملية العسكرية التركية التي سمّتها تركيا “عملية نبع السلام”، إضافة إلى أن الهجمات المتواصلة تهدد بانهيار الاتفاق الروسي التركي حول مناطق شرق الفرات مع ما يحمله ذلك من مخاطر اندلاع معارك واسعة في المنطقة مجدداً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق